عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من جديد.. وفاة شاب على أيدي الشرطة الأمريكية بعد توقيفه والكاميرا توثق

euronews_icons_loading
أفراد من شرطة ألاميدا يعتقلون ماريو غونزاليس البالغ من العمر 26 عامًا، 19 أبريل 2021
أفراد من شرطة ألاميدا يعتقلون ماريو غونزاليس البالغ من العمر 26 عامًا، 19 أبريل 2021   -   حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

نشرت الشرطة في مدينة ألاميدا في ولاية كاليفورنيا مساء الثلاثاء تسجيل فيديو يظهر فيه شرطيون يثبتون رجلا على الأرض لأكثر من خمس دقائق، في عملية توقيف انتهت بوفاة الموقوف.

ويذكر هذا الحادث الذي أدى إلى وفاة ماريو غونزاليس (26 عاما) في 19 نيسان/أبريل في ألاميدا قرب سان فرانسيسكو، بموت جورج فلويد العام الماضي في مينيابوليس اختناقا بعدما ركع الشرطي ديريك شوفين على رقبته لأكثر من تسع دقائق بينما كان مكبّل اليدين ويستغيث للسماح له بالتنفّس.

وقالت شرطة ألاميدا في البداية أن غونزاليس توفي بسبب "حالة صحية طارئة" ووعدت بإجراء تحقيق شفاف ومستقل في ملابسات الحادث. لكن عائلة الشاب وهو من سكان أوكلاند، رفضت هذا التفسير بشكل قاطع بعد مشاهدة الفيديو الذي يظهر عملية التوقيف.

صباح الاثنين، توفي ماريو غونزاليس بشكل مأساوي أثناء احتجازه لدى الشرطة. إنها خسارة فادحة ونحن نتفهم حاجة الجمهور لمزيد من المعلومات.
تلتزم إدارة شرطة ألاميدا بالشفافية الكاملة والمساءلة، ونشر فيديو صورته كاميرا مثبتة على جسد أحد أفراد الشرطة، وتقديم إجابات للجمهور. نظرًا لأن وكالات أخرى تتولى هذا التحقيق، ستتم مقابلة جميع الأطراف المعنية قبل نشر الفيديو على الملأ لضمان نزاهة التحقيقات. نحن نتفهم إحباط المجتمع ونبذل قصارى جهدهنا لتوفير هذه المعلومات للعائلة أولاً ثم للجمهور في أسرع وقت ممكن

ونقلت محطة "كي تي في يو" التلفزيونية المحلية عن جيراردو غونزاليس شقيق الضحية قوله "ما رأيته مختلف عما قيل لي"، وأضاف أن "حالة الطوارئ الصحية حدثت نتيجة ضغطهم على ظهره وهو ملقى على الأرض".

ويظهر الفيديو الذي التقطته كاميرا مشاة لأحد الشرطيين، عناصر يحاولون تقييد يدي ماريو غونزاليس في حديقة عامة بعد رفض الشاب البدين والذي يبدو عليه الاضطراب تسليمهم أوراقه الثبوتية. وبهدف إخضاعه، يطرحه عناصر الشرطة أرضا، ويضغط أحدهم بركبته على كتف ماريو غونزاليس ويضغط آخر بمرفقه على ظهره فيما يردد الشاب متأوها "لم أفعل شيئا" قبل أن يفقد وعيه.

وحاول بعدها الشرطيون القيام بإنعاشه لكن دون جدوى.

يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن دعا الأربعاء في أوّل خطاب له أمام الكونغرس، مجلس الشيوخ إلى تمرير مشروع قانون رئيسي من أجل إصلاح الشرطة يحمل اسم الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد.

وناشد الرئيس الديمقراطي الكونغرس للتصويت نهائيا على هذا النص الذي تم تبنيه في مجلس النواب. وقال بايدن "أعرف أن للجمهوريين أفكارهم الخاصة. علينا أن نعمل معًا للتوصل إلى إجماع ، فلننتهي من ذلك الشهر المقبل، في الذكرى السنوية الأولى لوفاة جورج فلويد" في 25 أيار/مايو 2020 اختناقا تحت ركبة شرطي أبيض.