عاجل
euronews_icons_loading
زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون

قررت كوريا الشمالية قبل أيام، تغيير اسم "مجموعة الشباب خارج حزب العمال الحاكم" من "رابطة شباب كيم إيل سونغ- كيم جونغ إيل" إلى "رابطة الشباب الاشتراكي الوطني". هذا القرار تم اتخاذه خلال المؤتمر العاشر لتحالف الشباب الاشتراكي الوطني الذي بدأ في 27 أبريل/نيسان في بيونغ يانغ.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية الرسمية، التقط الزعيم كيم جونغ أون صورا جماعية مع الآلاف من المشاركين. وأظهرت مشاهد مصورة الآلاف من الأشخاص الذين تجمعوا في الهواء الطلق دون ارتداء الكمامات وهم يهتفون ويصفقون لكيم عند وصوله.

وآخر اجتماع لرابطة الشباب كان في آب/أغسطس 2016. وقبل هذا الوقت، لم يعقد أي اجتماع منذ التسعينيات.

ومنذ بداية انتشار فيروس كورونا، قطعت كوريا الشمالية الاتصالات مع العالم الخارجي. وتواصل وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ الحديث عن الإجراءات الصارمة التي تم اتخاذها لمواجهة هذا الوباء، إلا أنها لم تعلن عن أي مخطط لتطعيم مواطنيها.

No Comment المزيد من