عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: البلجيكيون يعودون إلى المقاهي والحانات بعد 7 أشهر من الإغلاق

euronews_icons_loading
مقهي في بلجيكا
مقهي في بلجيكا   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

سمحت السلطات البلجيكية بدءاً من اليوم السبت بفتح أبواب المقاهي والمطاعم والحانات لأول مرة بعد سبعة أشهر من الإغلاق الذي فُرض للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولم يمنع هطول الأمطار في بروكسل الزبائن المتعطشين إلى الخروج من العودة إلى ممارسة أنشطة الحياة بشكل شبه طبيعي بعدما اقتصرت خدمة الزبائن على الأماكن المفتوحة وشرفات المقاهي والمطاعم فقط.

وتعد بلجيكا من أكثر الدول الأوروبية التي تأثرت بجائحة الفيروس كما انتهجت إغلاقات أكثر صرامة من عدد من جيرانها.

إلا أن حملة تلقيح الأفراد المتبعة نجحت في خفض معدل الإصابات بالفيروس مما سمح بالبدء في تخفيف قيود الإغلاق.

ويعترض بعض من أصحاب المطاعم الصغيرة على قرار حظر استقبال الزبائن بالشرفات فقط. ويقول توما ماماكي، وهو مالك لمطعم في العاصمة بروكسل: "وضع 15 شخصاً في مكان واحد أمر ممكن للأماكن الكبيرة فقط؟"

ويضيف: "لدينا 100 متر مربع هنا. يمكنهم السماح لنا باستقبال عشرة أشخاص".

وتحظر السلطات حتى الآن جلوس أكثر من أربعة زبائن على طاولة واحدة بالمقاهي والمطاعم والحانات.

وخرجت خلال الشهر الماضي عدة مظاهرات بلجيكية اعتراضاً على الإغلاق المفروض آنذاك.

وسجلت بلجيكا، التي يبلغ تعداد سكانها 11,4 مليون نسمة، أكثر من مليون إصابة بالفيروس وأكثر من 24 حالة وفاة حتى الآن.