عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجومٌ إلكتروني يستهدفُ البرلمان والمؤسسات الحكومية والجامعات في بلجيكا

البرلمان الفيدرالي البلجيكي يضطّر إلى إلغاء اجتماعات اللجان بسبب اختراق الكتروني لمزوّد خدمات الشبكة العنكبوتية في البلاد
البرلمان الفيدرالي البلجيكي يضطّر إلى إلغاء اجتماعات اللجان بسبب اختراق الكتروني لمزوّد خدمات الشبكة العنكبوتية في البلاد   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

تعرّض البرلمان ومؤسساتٌ حكومية وجامعات ومعاهد علمية في بلجيكا، لهجوم إلكتروني منسّق، ما إدى إلى انقطاع خدمات الشبكة العنكبوتية عن عدد كبير من المستخدمين في البلاد.

وذكرت شركة "بيلنت" التي تزوّد المؤسسات الحكومية البلجيكية بخدمات الإنترنت، أن شبكتها تعرّضت يوم أمس الثلاثاء "لهجوم واسع النطاق"، وقالت في بيان لها: إن قراصنة مجهولين، شنّوا هجوماً استهدف جهاز الخدمة "دي دي أوس" المصمم للحفاظ على سرية خدمات بعينها على الشبكة العنكبوتية.

وأكد البيان أن الهجوم الذي تمكّنت الشركة من صدّه، لم يستطع اختراق الحواجز الأمنية للملفات، ولم يسفر عن تسرب معلومات من الشبكة إلى المهاجمين.

وكان المواطنون البلجيكيون فشلوا يوم أمس في الوصول إلى مواقع العديد من المؤسسات والإدارات الحكومية، كما لم يتمكن الطلبة من التواصل مع جامعاتهم عبر الإنترنت.

واضطّر البرلمان الفيدرالي في البلاد إلى إلغاء اجتماعات العديد من اللجان بسبب هذه المشكلة، كما تم على نحو مؤقت تعطيل أنظمة الحجز عبر الإنترنت لمراكز التطعيم ضد فيروس كورونا.

وأوضحت شركة "بيلنت" في بيانها أن "نحو 200 مؤسسة، بما في ذلك الجامعات والإدارات العامة والمعاهد البحثية في بلجيكا، تأثرت بفعل الهجوم على شبكتها الإلكترونية، مشيرة إلى أنه لم يتمّ التعرف بعد على مرتكبي هذا الهجوم.

المصادر الإضافية • أ ب