عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة الجنائية الدولية تعرب عن قلقها من "الجرائم" المرتكبة في التصعيد بين اسرائيل والفلسطينيين

المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا
المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا   -   حقوق النشر  Peter Dejong/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعربت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الأربعاء عن قلقها من تصاعد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيرة إلى احتمال وقوع جرائم حرب.

وقالت فاتو بنسودا في تغريدة على تويتر "ألاحظ بقلق بالغ تصاعد العنف في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وكذلك في غزة وحولها واحتمال ارتكاب جرائم بموجب نظام روما" المؤسس للمحكمة.

سبق وأن أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في آذار/ مارس الماضي، أنها فتحت تحقيقاً رسمياً في جرائم مفترضة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في خطوة تعارضها إسرائيل بشدة، لكنها لاقت تأييداً من قبل الفلسطينيين الذين طالبوا بتحقيق "سريع".

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية قد أصدرت بياناً رحبت يه بقرار المحكمة الجنائية الدولية "الجرائم التي يرتكبها قادة الاحتلال الإسرائيلي (...) هي جرائم مستمرة وممنهجة وواسعة النطاق وهذا ما يجعل الإنجاز السريع للتحقيق ضرورة ملحة وواجبة". ودعا البيان إلى "عدم تسييس مجريات هذا التحقيق المستقل".

أما إسرائيل فقد دانت قرار المحكمة الجنائية الدولية هذه واعتبرته "قراراً سياسياً" يندرج ضمن "الإفلاس الأخلاقي والقانوني"، وفق ما قال وزير الخارجية غابي أشكينازي في بيان. وأضاف "ستتخذ إسرائيل كل الخطوات اللازمة لحماية مواطنيها وجنودها من الاضطهاد القانوني".

المصادر الإضافية • ا ف ب