شاهد: لمواجهة فيروس كورونا.. كوبا تطلق حملة تطعيم واسعة بلقاحين تم تصنيعهما محليا

كوبا تطلق حملة التطعيم ضد كوفيد -19 باستخدام لقاحين محليي الصنع
كوبا تطلق حملة التطعيم ضد كوفيد -19 باستخدام لقاحين محليي الصنع Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: لمواجهة فيروس كورونا.. كوبا تطلق حملة تطعيم واسعة بلقاحين تم تصنيعهما محليا

اعلان

في محاولة لمواجهة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، بدأت كوبا مؤخرا حملات لتطعيم مواطنيها بلقاحين تم إنتاجهما محليا ولم يكمل أي منهما التجارب السريرية بعد.

وسجلت الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي ويبلغ عدد سكانها 11.2 مليون نسمة، 1207 حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد_19 يوم الأربعاء، وهو رقم قياسي بالنسبة لكوبا.

وتلقى سكان هافانا، عاصمة كوبا ومقاطعات أخرى جرعتهم الأولى من لقاح العبد الله، الذي حصل على موافقة "المركز الحكومي لمراقبة الأدوية والأجهزة والأدوات الطبية". يعود اسم اللقاح لمسرحية ألفها شاعر كوبا الأشهر خوسيه مارتي، وتحمل عنوان "مسرحية عبد الله".

وقالت سيسيليا رييس، من أول المواطنين الذين تلقوا لقاح "عبد الله"، 69 عاما، في حديثها عن هذه التجربة: " تشعر بالدفء أثناء تلقي الحقنة" ولكن "كل شيء على ما يرام".

وبدأت الحملة الساعية إلى تحصين المواطنين التي أطلقتها كوبا عقب موافقة وزارة الصحة. وتتطلع السلطات المحلية إلى الحصول على الموافقة الرسمية على لقاحي عبد الله وسوبرانا 2 من قبل هيئة الأدوية الكوبية بحلول يونيو/تموز.

ولم تتأثر الدولة الشيوعية بشدة جراء الوباء كغيرها من دول العالم، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 119000 حالة و768 حالة وفاة حتى الآن.

هذا ولم تشتر كوبا أو تطلب لقاحات مضادة لفيروس كورونا من أي بلد آخر. وفي مارس/أذار، بدأت البلاد بتلقيح العاملين في المجال الصحي بعبد الله وسوبرانا 02.

ولكوبا الدولة المحاصرة جراء العقوبات الأمريكية، تاريخ طويل في مجال اللقاحات وهي تتمتع بخبرة كبيرة في مجال تصنيعها وتطويرها، يعود تاريخها إلى الثمانينيات.

يتم إنتاج ما يقرب من 80 بالمئة من لقاحاتها محليًا، وتعمل على تصنيع خمسة لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

وبحال نال أي من هذه اللقاحات الضوء الأخضر، فسيكون أول لقاح مضاد لفيروس كورونا يتم تطويره في أمريكا اللاتينية.

أنهى عبد الله المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية، إلا أن النتائج لا تزال قيد التحليل. من المقرر أن يكمل سوبرانا 02 المرحلة التجريبية النهائية في غضون أيام.

وتقول السلطات إن نتائج المرحلة الثانية أظهرت نتائج إيجابية من حيث الفعالية والأمان.

وقال وزير الصحة خوسيه أنجل بورتال، إنه سيتم تطعيم حوالي 1.7 مليون شخص من أصل 2.1 مليون نسمة في العاصمة هافانا التي تعد مركز تفشي الفيروس حتى أغسطس/أب.

وقال إنه من المفترض أن يكون 22.6 بالمئة من المواطنين قد تلقوا الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح بحلول يونيو/حزيران، و33.5 بالمئة بحلول يوليو/تموز، و70 بالمئة بحلول أغسطس/أب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تظاهرات مناهضة للحكومة في كوبا والرئيس يدعو أنصاره إلى "الرد في الشارع"

البرتغال تشرع أبوابها أمام السياح اعتبارا من الإثنين

العام الثاني لتفشي الوباء في طريقة لتسجيل عدد أكبر بكثير من الوفيات من سابقه (مدير منظمة الصحة)