عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعوات لإقالة وزير السياحة التركي بسبب فيديو مثير للجدل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
كمامة كُتب عليها "استمتع لقد تلقيتُ اللقاح"
كمامة كُتب عليها "استمتع لقد تلقيتُ اللقاح"   -   حقوق النشر  Go Turkiye
حجم النص Aa Aa

يواجه وزير السياحة التركي محمد نوري أرصوي دعوات لإقالته على إثر انتقاداتٍ طالت مادة مصوّرة تروّج للسياحة في البلاد ويظهرُ فيها موظفو سياحة يرتدون كمامات كُتب عليها "استمتع، لقد تلقيت اللقاح".

وكان موقع "غو تركيا" السياحي الرسمي نشر يوم أمس الخميس مقطعاً مصوّر يسوّق للسياحة في البلاد، على اعتبار أنها "ملاذٌ آمن" للسيّاح الأجانب، وأظهرت الصور سياحاً لا يضعون كمامات على وجوههم فيما يتم تقديمُ الخدمة لهم داخل الفنادق من خلال موظفين يضعون الكامات "نحن نسميها الأمان المزدوج للسياحة. ضيوفنا يسمونها راحة البال"، هكذا جاء في المقطع المذكور الذي قال لقد "عُقمت المنتجعات وتمّ تطعيم الموظفين".

المقطع المصوّر، الذي تمّ لاحقاً إزالته من المنصة السياحية المشار إليها، أثار حفيظة أحزاب معارضة وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين وجدوا فيه إهانة للأتراك، وعلى إثر بثه انتشر على "تويتر" اليوم الجمعة هاشتاغ يطالب بإقالة الوزير أرصوي.

وكانت تركيا دخلت نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي مرحلة إغلاق هو الأشد صرامة منذ ظهور فيروس كورونا في البلاد، وذلك بعد أن بلغ عدد الإصابات اليومية أكثر من 62 ألف حالة، لكن وعلى إثر القيود التي فرضتها الحكومة هبط عدد الإصابات اليومية إلى حدود الـ11500 حالة.

ويجدر بالذكر أنه اعتباراً من السابع عشر من شهر أيار/مايو الجاري، لن تطلب تركيا من السيّاح تقديم شهادة عدم إصابة بـ"كوفيد-19" عند الوصول وذلك من دول مثل لاتفيا ولوكسمبورغ وأوكرانيا وإستونيا والمملكة المتحدة، كما تضمّ القائمة هونغ كونغ والصين وفيتنام وأستراليا ونيوزيلندا وسنغافورة وتايلاند وكوريا الجنوبية وإسرائيل واليابان، فيما سيُطلب من أي شخص يصل من الهند أو البرازيل أو جنوب إفريقيا الخضوع للحجر الصحي.