عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب على خلفية تدفق المهاجرين إلى جيب سبتة والرباط ترد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
يساعد أعضاء الصليب الأحمر المهاجرين الذين وصلوا سباحة إلى جيب سبتة الإسباني بحضور الجنود الإسبان وأفراد الحرس المدني الإسبان في 18 مايو / أيار 2021 في سبتة.
يساعد أعضاء الصليب الأحمر المهاجرين الذين وصلوا سباحة إلى جيب سبتة الإسباني بحضور الجنود الإسبان وأفراد الحرس المدني الإسبان في 18 مايو / أيار 2021 في سبتة.   -   حقوق النشر  ANTONIO SEMPERE/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزيرة الخارجية الإسبانية أنها استدعت الثلاثاء السفيرة المغربية في مدريد للاعراب لها عن "استياء" السلطات الإسبانية و"رفضها" بعد "الدخول الكثيف لمهاجرين مغاربة إلى سبتة"، الجيب الإسباني على الساحل المغربي.

وقالت الوزيرة أرانتشا غونزاليس لايا "لقد ذكرتها بأن مراقبة الحدود كانت ويجب أن تظل مسؤولية مشتركة بين إسبانيا والمغرب".

ورد المغرب باستدعاء سفيرته في إسبانيا للتشاور بعد "الاستياء" الذي عبرت عنه مدريد إثر "الدخول الكثيف للمهاجرين المغاربة الى سبتة"، الجيب الإسباني على الساحل المغربي، وفق ما افادت وزارة الخارجية المغربية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية المغربية لفرانس برس "تم استدعاء السفيرة للتشاور وهي عائدة فوراً إلى المغرب".

ويشوب العلاقات بين المغرب وإسبانيا، البلدين الشريكين والمتحالفين في مجال مكافحة الهجرة غير القانونية، توتر منذ بداية نيسان/أبريل، مع استقبال مدريد رئيس جبهة بوليساريو ابراهيم غالي لتلقي العلاج في إسبانيا من مرض كوفيد-19 الذي أصيب به.

وأثارت هذه الاستضافة سخط الرباط التي تتنازع مع بوليساريو على الصحراء الغربية. والصراع في الصحراء الغربية قائم منذ 45 عاما بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر، وتصنف الأمم المتحدة المستعمرة الإسبانية السابقة بين "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" في ظل عدم وجود تسوية نهائية. وتطالب بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير بينما تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

ووصل نحو ثمانية آلاف مهاجر منذ صباح الاثنين الى جيب سبتة الاسباني أعيد منهم نحو أربعة الاف الى المغرب، بحسب ارقام محدثة الثلاثاء اصدرتها وزارة الداخلية الاسبانية.

إلى ذلك، أعلنت الوزارة إرسال مزيد من قوات حفظ النظام إلى المكان لمواجهة التدفق الكثيف والمفاجئ لآلاف المهاجرين الآتين من المغرب المجاور.

وفي هذا السياق، سيتم نشر خمسين عنصرا يضافون الى العناصر المئتين الذين أرسلوا الثلاثاء، على أن يبقى 150 آخرون على أهبة الاستعداد.

تضامن أوروبي مع إسبانيا

أعرب قادة الاتحاد الأوروبي الثلاثاء عن "تضامنهم" مع إسبانيا في مواجهة تدفق المهاجرين القادمين من المغرب إلى جيب سبتة في ظل أزمة دبلوماسية بين هذين البلدين، داعين الرباط إلى منع العبور من أراضيها.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في تغريدة باللغة الأسبانية "كل دعمنا وتضامننا مع إسبانيا". وأضاف أن "التعاون والثقة والالتزامات المشتركة يجب أن تشكل الأسس لعلاقة قوية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب".

كما أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن تضامن الاتحاد الأوروبي في تغريدة بالإسبانية، مشيرة إلى أهمية إقامة "شراكات معمقة على أساس الثقة المتبادلة والالتزامات المشتركة" مع دول مثل المغرب.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعتبرت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون الثلاثاء أن تدفّق نحو ستة آلاف مهاجر إلى جيب سبتة الإسباني أمر "مقلق". وقالت جوهانسون أمام البرلمان الأوروبي "الأهم الآن هو أن يواصل المغرب التزام منع العبور غير القانوني (للمهاجرين) وأن تتمّ إعادة الأشخاص الذين لا يحقّ لهم البقاء، بشكل منظّم وفعال. الحدود الإسبانية هي حدود أوروبا".

كما أشارت فون دير لايين إلى أن الاتحاد الأوروبي "يحتاج إلى حلول مشتركة لإدارة الهجرة". ودعت إلى التوصل لاتفاق حول إصلاح سياسة الهجرة واللجوء في الاتحاد الأوروبي الذي اقترحته المفوضية في أيلول/سبتمبر، وتعثر بسبب المناقشات الصعبة بين الدول الأعضاء.

عملت قوات الأمن المغربية صباح الثلاثاء على منع تدفق المهاجرين الذي توقف ظهرا. وأعلن وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي-مارلارسكا أن بلاده أعادت إلى المغرب 2700 شخص من أصل ستة آلاف وصلوا الإثنين إلى سبتة.

وأكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أن جميع البالغين الذين دخلوا بشكل غير قانوني سيتم ترحيلهم "بموجب الاتفاقات الموقعة مع المغرب منذ سنوات".

المصادر الإضافية • ا ف ب