المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة إسبانية تستدعي زعيم جبهة البوليساريو في قضية جرائم حرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
محكمة إسبانية تستدعي زعيم جبهة البوليساريو في قضية جرائم حرب

كشفت وثيقة محكمة اطلعت عليها رويترز يوم الأربعاء أن المحكمة الإسبانية العليا استدعت زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي للمثول أمامها في الأول من يونيو - حزيران لسماع اتهامات ستوجه له في قضية تتعلق بارتكاب جرائم حرب.

وهذا الاستدعاء هو الخطوة الأولى نحو محاكمة محتملة لغالي الذي أثار دخوله مستشفى إسباني للعلاج في الشهر الماضي غضب المغرب.

وأضافت الوثيقة أن غالي امتنع عن التوقيع على الاستدعاء.

وقال مصدر قريب من التحقيق الجنائي إنه قد لا يمثل أمام المحكمة لأنه ربما يحمل جواز سفر دبلوماسياً جزائرياً، مما قد يعطيه حصانة.

يأتي نبأ الاستدعاء بعد يوم من توافد آلاف المهاجرين من المغرب على جيب سبتة الخاضع لسيطرة إسبانيا في شمال أفريقيا.

وفي وقت متأخر يوم الثلاثاء قال المصطفى الرميد، وزير الدولة لحقوق الإنسان في الحكومة المغربية، إن الرباط لديها مبرر لتخفيف القيود على الحدود هناك احتجاجا على قبول إسبانيا علاج غالي في أحد مستشفياتها، وإن كانت الشرطة المغربية شددت الأمن على نحو ملحوظ حول الجيب يوم الأربعاء.

والصحراء الغربية منطقة نزاع تسيطر عليها المغرب منذ السبعينيات ومنذ ذلك الحين تقاتل فيها جبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر من أجل الاستقلال. وقبل ذلك كانت خاضعة لسيطرة إسبانيا.

وقالت الوثيقة إن جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وأفرادا في الصحراء الغربية يتهمون غالي وغيره من زعماء الجبهة، التي تطالب بانفصال الصحراء الغربية، بالإبادة الجماعية والقتل والإرهاب والتعذيب والتورط في عمليات اختفاء قسري.

وذكرت إسبانيا أنها وافقت على السماح بعلاج غالي في لوجرونو بشمال إسبانيا "كبادرة إنسانية".

وقبل أزمة الحدود هذا الأسبوع حذرت السلطات المغربية إسبانيا من تداعيات وجود غالي على أراضيها بجواز سفر جزائري مزور واسم مستعار.