عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وشاح كلغايي الأذربيجاني التقليدي .. عنوان للأناقة والحرفية

euronews_icons_loading
 وشاح كلغايي الأذربيجاني التقليدي .. عنوان للأناقة والحرفية
حقوق النشر  euronews
بقلم:  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

في رحلتك القادمة إلى أذربيجان.. لا تنس شراء وشاح كلغايي التقليدي.

لطالما كانت مدينة شيكي التاريخية الواقعة على مفترق طريق الحرير، مركزًا لإنتاج الحرير وتشتهر بشكل خاص بأغطية الرأس التي تسمى كلغايي.

وتعد عملية تصنيع هذه الأوشحة أو ما بعرف بالقبعات النسائية الأذربيجانية التقليدية، شاقة إلى حد ما، وتتطلب المهارة والكثير من المواد الخام.

يقول زاور يعقوبوف، صاحب مشغل لتصنيع أوشحة كلغايي في أذربيجان: "تم تأسيس هذه الشركة منذ بداية القرن الماضي. نقوم بدورة كاملة لإنتاج الحرير، من المواد الخام إلى أغطية الرأس كلغايي. تنتج شرنقة واحدة حوالي ألف متر من خيوط الحرير ونحتاج إلى أكثر من ألف شرنقة لصنع وشاح واحد من كلغايي".

المراحل التي تمر بها..

بداية، توضع الشرانق في الماء المغلي لفك المواد الصمغية الموجودة بها. وتعد هذه الخطوة أساسية في عملية الإنتاج لأنها تضمن عدم وجود أي ضرر قد يعيق استمرارية الخيوط.

ثم يتم التصاق الخيوط المجمعة مع بعضها مما يعطي خيطا متماسكا وصالحا لعمليات النسج. وعلى الرغم من أن هذه العملية تتم بواسطة ماكينات، إلا أنها لا تحصل دون إشراف شخص معين.

أما صباغة المواد يدويا فهي تتطلب المهارة والدقة. ويستخدم صناع الكلغايي، خلاصات الألوان الطبيعية بما في ذلك البرباريس والتفاح البري والزعفران والكشمش والسماق.

ثم يتم تعليق الأوشحة حتى تجف وتصل في ما بعد إلى مرحلة تزيينها بتصميمات خاصة، وهذه هي المرحلة الأهم في عملية تصنيع الكلغايي.

وبالنسبة للتصميمات المنقوشة على كلغايي فهي تتم من خلال قوالب خشبية تسمى غالب، وهي مصنوعة من أشجار الكمثرى والجوز والتفاح البري.

وعلى الرغم من اختلاف الأزياء وتجدد الموضة، إلا أن أنماط كلغايي ظلت على حالها لعدة قرون.

أما في ما يتعلق بالرسومات المستخدمة ومن أين أتت، فهي مستوحاة من النباتات والأشكال الهندسية وخاصة تصميم بيزلي (تصميم يعتمد على شكل "البتة") الذي يعد من الزخارف الشائعة بشكل كبير.

وأنت تتجول في قرية باسكال، تتعرف على عباسالي طالبوف، من حرفيي الجيل الرابع الذين يقومون بتصنيع الكلغايي، و من القلائل الذين ما زالوا يحتفظون بهذا الفن وهذه الحرفية.

وتشرح حياة خليلوفا وهي مواطنة تصمم وتبيع أوشحة كلغايي في متجرها في باسكال كيف يمكنك معرفة ما إذا كان الوشاح أصلي(غير مزيف) أم لا.

وتقول خليلوفا "من المفترض أن يمر كلغايي الأذربيجاني عبر حلقة معينة. دعونا نقوم معا بهذه التجربة ونرى ما إذا كان سيمر. كما ترون هذا الوشاح الحريري يمر بسهولة عبر الحلقة ... لذا فهو أصلي".

وبمقدور زوار باسكال مشاهدة عملية الإنتاج والمشاركة في صنع الأوشحة، ونادراً ما يغادرون القرية دون شراء وشاح واحد على الأقل

هذا ويقول أولدوز أكبيروفا، سائح من سويسرا جاء لزيارة المدينة، "لقد عشت في جنيف لأكثر من 15 عامًا. أرغب في أخذ هدية فريدة من نوعها لحماتي. يمثل الكلغايي الأصلي أذربيجان، إنه مميز وجميل جدًا، إنه الهدية المثالية".

أما إلينا بوبكينا، قدمت من روسيا للهدف نفسه تقول "لقد زرت باسكال، حيث تتم عملية تصنيع أوشحة كلغايي الجميلة. كنت سعيدًا جدا بما رأيته، لأن الرجال هم من يصنعون الوشاح في باسكال. يقوم الرجال بتصنيع مثل هذه الأوشحة بأيديهم ويهدونها لنسائهم

وفي عام 2014، أدرجت اليونسكو كلغايي، هذا الوشاح الجميل والعملي في آن واحد في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي.