عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة العليا في اسبانيا ترفض اعتقال زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي
زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي   -   حقوق النشر  TONY KARUMBA/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

رفضت المحكمة العليا الاسبانية طلب اعتقال إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، الذي أثار دخوله مستشفى اسباني الشهر الماضي غضب المغرب، الذي عبر عن ذلك بالسماح لآلاف المهاجرين بعبور الحدود إلى جيب سبتة الاسباني في شمال افريقيا.

وأشار متحدث باسم المحكمة إلى أن إبراهيم غالي متهم من قبل جماعات حقوقية بارتكاب جرائم حرب ويجب أن يحضر جلسة استماع أولية في إطار نزاع دبلوماسي أوسع بشأن جبهة البوليساريو، وهي حركة انفصالية تناضل من أجل استقلال الصحراء الغربية عن المغرب.

والصحراء الغربية منطقة متنازع عليها يسيطر عليها المغرب منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي. وتناضل جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر لتأمين استقلالها منذ ذلك الحين. وقبل ذلك، كانت الصحراء الغربية مستعمرة تخضع لسيطرة اسبانيا.

طلب اعتقال إبراهيم غالي تم تقديمه من قبل الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان ومن المواطن الاسباني من أصل صحراوي، فاضل بريكة. والذي يتهم غالي بمزاعم تعرضه للتعذيب في معسكراته في جبهة البوليساريو في الجزائر.

عادة ما يقبل قاضي التحقيق مثل هذه الطلبات عندما تعتقد المحكمة أن هناك خطر فرار أو أن الأدلة يمكن إتلافها، كما يؤكد الخبراء. وسيستمر استدعاء غالي للإدلاء بشهادته في الأول من يونيو-حزيران. وتتهم جماعات حقوق الإنسان غالي وغيره من قادة البوليساريو بارتكاب جرائم إبادة جماعية، وتجاوزات بالقتل والإرهاب والتعذيب والاختفاء.

القضية في اسبانيا هي الخطوة الأولى في تحقيق قد يؤدي إلى محاكمة محتملة لزعيم جبهة البوليساريو وتأتي بعد أن سبح آلاف المهاجرين من المغرب باتجاه جيب سبتة الاسباني شمال افريقيا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

لكن غالي، الذي يقبع في المستشفى تحت اسم مستعار، رفض التوقيع على الاستدعاء. قال مصدر مقرب من التحقيق القضائي إنه قد لا يحضر لأنه ربما يكون يحمل جواز سفر دبلوماسيا جزائريا، مما قد يمنحه حصانة. وقد وافقت اسبانيا على السماح بدخول غالي إلى المستشفى في لوجرونو، شمال اسبانيا، "كمبادرة إنسانية".

وقبيل أزمة الحدود هذا الأسبوع، حذرت السلطات المغربية اسبانيا من تداعيات على وجود إبراهيم غالي باسبانيا بجواز سفر جزائري "مزور" واسم مستعار.

المصادر الإضافية • وكالات