المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد محاولات تشهير فاشلة... رئيسة وزراء إيرلندا الشمالية تحصل على تعويض قدره 145 ألف يورو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرلين فوستر، رئيسة وزراء إيرلندا الشمالية والزعيمة المنتهية ولايتها للحزب الوحدوي في لندن، بريطانيا
أرلين فوستر، رئيسة وزراء إيرلندا الشمالية والزعيمة المنتهية ولايتها للحزب الوحدوي في لندن، بريطانيا   -   حقوق النشر  Frank Augstein/Copyright 2017 The Associated Press. All rights reserved.

حصلت أرلين فوستر، رئيسة وزراء إيرلندا الشمالية والزعيمة المنتهية ولايتها للحزب الوحدوي، على تعويض عطل وضرر مقداره 125 ألف جنيه استرليني (145 ألف يورو) بعدما كسبت قضية ضد طبيب اتهمها على تويتر بخيانة زوجها.

وقال القاضي جيري مكاليندن في قراره في محكمة بلفاست إن كريستشن ييسن الطبيب المعروف بظهوره في برامج الواقع البريطانية أدلى بتصريحات "تشهيرية جسيمة" في كانون الأول/ديسمبر 2019 على تويتر.

وأضاف "تأكيد أن امرأة متزوجة منذ 25 عاما ونصف عام وأم لثلاثة أطفال وهي مسيحية ملتزمة... زانية ومنافقة وتكره المثلية هو من أخطر أنواع التشهير".

وانتقد القاضي الطبيب لتركه "التغريدة المسيئة" لمدة أسبوعين على حسابه الذي يتابعه 311 ألف مستخدم.

وأوضح القاضي أن ذلك تسبب ب"حزن وإذلال وإحراج وألم" لرئيسة حكومة إيرلندا الشمالية التي ترأس الحزب الوحدوي الديموقراطي المحافظ. كما شدد على أن ييسن "لم ينشر اعتذارا أو تراجعا".

وأعلنت أرلين فوستر، البالغة 50 عاما، الشهر الماضي أنها ستتنحى من رئاسة الحزب في نهاية أيار/مايو ومن منصبها كرئيسة للحكومة المحلية في نهاية حزيران/يونيو. وواجهت فوستر تمردا داخل الحزب الوحدوي الديمقراطي مرتبطا بتداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على المقاطعة البريطانية.

المصادر الإضافية • أ ف ب