عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماذا نعرف عن السلالة الجديدة من إنفلونزا الطيور وخطورة انتشارها؟

euronews_icons_loading
سوق لبيع الدواجن في الصين
سوق لبيع الدواجن في الصين   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

سجّلت الصين أول إصابة بشرية بسلالة إنفلونزا الطيور "H10N3" الثلاثاء وأدخل رجل يبلغ من العمر 41 عاما إلى المستشفى بعدما ظهرت عليه أعراض حمى في مدينة تشنجيانغ في 28 نيسان/أبريل وشخصت إصابته بالسلالة الجديدة بعد شهر، على ما جاء في بيان للجنة الصحة الوطنية الصينية.

وتنتشر في الصين سلالات مختلفة من إنفلونزا الطيور وبعضها يصيب البشر بين الحين والآخر، خاصة من يعملون في مجال الدواجن كما أنها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها حالات إصابة البشر به حيث تفشت عدوى سلالات مشابهة سابقاً على نطاقات مختلفة.

سلالات سابقة

رصدت نسخ عديدة من إنفلونزا الطيور في أوساط الحيوانات في الصين، لكن نادرا ما تتفشى بشكل واسع في أوساط البشر.

بدأت الحالات الأولى من الإصابة بإنفلونزا الطيور في الظهور منذ عام 2003 على هيئة السلالة التي عُرفت باسم H5N1 وأبُلغت منظمة الصحة العالمية عن أكثر من 800 إصابة بها حتى نهاية العام الماضي.

وقالت المنظمة إنه من غير المحتمل أن تنتشر عدوى هذه السلالة في أوساط المجتمع المحلي لأن هذا الفيروس لم يكتسب القدرة على الانتقال بسهولة بين البشر.

وسجّل آخر وباء بشري جراء الإصابة بإنفلونزا الطيور عبر سلالة H7N9 أواخر العام 2016 حتى 2017، وفق منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

وأودت تلك السلالة بحياة 300 فرد تقريبا خلال 2016 و2017 لكن لا توجد أعداد كبيرة من الإصابات البشرية بها الآن.

خطر انتشار H10N3

وتقول اللجنة الصحية الصينية إن "خطر انتشار السلالة الجديدة على نطاق واسع منخفض للغاية"، مضيفة بأن حالة المريض التي تم تسجيلها مؤخراً مستقرة بينما لم يسجّل المقرّبون منه أي "أعراض غير عادية".

وأشارت إلى استبعاد أن تؤدي الإصابة بـ"H10N3" إلى الوفاة أو المرض الشديد.

وأضافت اللجنة الوطنية للصحة إنه لم يتم الإبلاغ عن أي حالة إصابة بشرية بسلالة (H10N3) في العالم من قبل.

وبعد تفشي إنفلونزا الطيور مؤخرا في إفريقيا وأوراسيا، دعا مدير مركز الصين لضبط الأمراض والوقاية منها الأسبوع الماضي إلى تشديد الرقابة على مزارع الدواجن والأسواق والطيور البرية.

ورصد كوفيد-19 للمرة الأولى في سوق للحيوانات والأغذية في مدينة ووهان وسط الصين أواخر العام 2019.