عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولون مصريون: خطف خمسة مدنيين على الأقل على يد مسلحي داعش في سيناء

شاحنات تنقل دبابات تابعة للجيش المصري في منطقة العريش، شمال شبه جزيرة سيناء، 9 أغسطس 2012
شاحنات تنقل دبابات تابعة للجيش المصري في منطقة العريش، شمال شبه جزيرة سيناء، 9 أغسطس 2012   -   حقوق النشر  STR/AP
حجم النص Aa Aa

أعلن مسؤولون أمنيون مصريون أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" اختطفوا خمسة مدنيين على الأقل يوم الثلاثاء 8 يونيو/حزيران في شمال شبه جزيرة سيناء.

أوقف المسلحون سيارة المدنيين الخمسة العائدين من مكان عملهم، وهم ثلاثة مهندسين وعامل وسائق، بعد إقامتهم لكمين في الطريق في بلدة بئر العبد الصغيرة وتم اقتيادهم إلى مكان مجهول.

وقال مسؤولون مصريون تحدثوا لوكالة أسوشيتد برس بشرط عدم الكشف عن أسمائهم إن المخطوفين يعملون في مشروع قناة السلام الذي ينقل مياه الصرف لدلتا نهر النيل لإعادة استخدامها في الزراعة في سيناء.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلى الآن.

وتخوض قوات الجيش والشرطة المصرية منذ سنوات مواجهات مسلحة وعنيفة ضد أفراد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقوم بأنشطة إرهابية في الجزء الشمالي من سيناء.

وتضاعف انعدام الاستقرار في المنطفة بعد إطاحة الجيش المصري لرئيس مصر المنتخب السابق، محمد مرسي، في عام 2013، بعد خروج الشارع المصري في مسيرات احتجاجية ضده بعد عام واحد فقط من توليه الرئاسة.

ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية العديد من الهجمات واستهدف بشكل أساسي قوات الأمن المصرية والأقلية المسيحية في البلاد، فضلا عن الأشخاص المتعاونين مع الجيش والشرطة.

كما قامت عناصر التنظيم باختطاف مواطنين، كان معظمهم من المسيحيين والبدو، وطلبوا أحيانا فدية من أهاليهم.

ساعدت العمليات التي قام بها الجيش المصري في سيناء وأجزاء من دلتا النيل والصحراء على طول الحدود الغربية مع ليبيا، في انخفاض حدة المواجهات والهجمات التي ينفذها داعش في صحراء سيناء منذ فبراير 2018، إلا أنها لا تعتبر كافية لأن عدد عمليات الخطف لم يتراجع.