عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر تنفي مزاعم تعرض سفارتها في طرابلس للسرقة

بقلم:  يورونيوز
صورة للهجوم الذي تعرضت له السفارة المصرية في طرابلس عام 2014
صورة للهجوم الذي تعرضت له السفارة المصرية في طرابلس عام 2014   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

نفت مصر أن تكون سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس قد تكون قد تعرضت مؤخراً للاقتحام والسرقة.

وكانت بعض التقارير الإعلامية والمعلومات المتداولة على مواقع التواصل قد زعمت أن إحدى السيارات التابعة للسفارة في طرابلس قد تعرضت للسرقة في وقت قريب.

وفي تصريحات لموقع اليوم السابع المصري، قال السفير محمد ثروت سليم رئيس البعثة الدبلوماسية في ليبيا، إن ما حدث مؤخراً هو تقدم السفارة بطلب لإحدى شركات التأمين لدفع التعويض المستحق عن سرقة إحدى سيارات السفارة وإتلاف أخريات عام 2014.

وأضاف بأن ما وقع آنذاك كان بالفعل سرقة سيارة وإتلاف مركبات أخرى تابعة للسفارة، نافياً أن تكون الواقعة حديثة.

وكانت السفارة المصرية في طرابلس قد تعرضت لهجوم بقنبلة في نوفمبر - تشرين الثاني عام 2014 لم يسفر عن وقوع قتلى ولكنه أدى لتدمير بعض السيارات.

وقال سليم إن السفارة تعكف حاليا على تسوية عدد من ملفاتها الإدارية العالقة منذ فترة وهو ما أدى إلى الاتصال بشركة التأمين الآن.

وكانت السفارة المصرية قد استأنفت عملها في ليبيا الشهر الماضي بعد فترة توقف طويلة إبان دعم النظام المصري لقوات الجنرال خليفة حفتر في شرق البلاد ضد حكومة فايز السراج التي تمركزت في طرابلس.