عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطة الفلسطينية تلغي اتفاق المليون جرعة من لقاحات كوفيد-19 مع إسرائيل

بقلم:  يورونيوز
فلسطينية عاملة في القطاع الطبي تتلقى جرعة من لقاح فايزر/بيونتك
فلسطينية عاملة في القطاع الطبي تتلقى جرعة من لقاح فايزر/بيونتك   -   حقوق النشر  Nasser Nasser/AP
حجم النص Aa Aa

قالت السلطة الفلسطينية اليوم، الجمعة، إنها ألغت اتفاقاً مع إسرائيل من شأنه أن يؤمن لها أكثر من مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا، بحسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس الأميركية.

ويأتي الإلغاء بعد ساعات من الإعلان عن الصفقة سابقاً اليوم. وأوضحت السلطة أن الجرعات التي بدأت إسرائيل بتوريدها إلى الضفة الغربية ينتهي تاريخ صلاحيتها "قريباً جداً" وهي "لا تستوفي المعايير المطلوبة".

وكانت إسرائيل اعترفت أن تاريخ صلاحية الجرعات ينتهي قريباً، غير أنها لم تحدد التاريخ.

وكان المسؤولون الفلسطينيون تعرّضوا لانتقادات كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن الاتفاق، ووجعت إليهم الاتهامات بقبول "لقاحات غير مضمونة" قد لا تكون فعالة أبداً.

وكانت إسرائيل التي تمكّنت من تطعيم نحو 85 بالمائة من سكّانها البالغين، واجهت انتقادات لعدم مشاركة لقاحاتها مع 4.5 مليون فلسطيني يعيشون في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

ووفقاً لبيان صدر سابقاً عن مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية، فإن الدولة العبرية ستعطي السلطة الفلسطينية نحو مليون جرعة من لقاح فايزر-بيونتك، مقابل إعطاء السلطة الفلسطينية لإسرائيل عدداً من جرعات لقاح فايزر من واحدة من شحناتها التي من المتوقع وصولها في وقت لاحق .

وكان وزير الصحة الاسرائيلي نيتسان هورويتز أعلن الخميس أنه سيتم نقل اللقاحات إلى الفلسطينيين بدلاً من اللقاحات التي كان من المفترض أن تنقلها شركة فايزر للسلطة الفلسطينية في الربع الأول من عام 2022.