عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: الصين قد ترفع القيود عن إنجاب الأطفال كلياً بحلول 2025

بقلم:  يورونيوز
صينية إلى جانب مولودها الجديد (أرشيف)
صينية إلى جانب مولودها الجديد (أرشيف)   -   حقوق النشر  Greg Baker/2008 AP
حجم النص Aa Aa

تدرس الحكومة الصينية إمكانية رفع القيود عن "تنظيم عدد أفراد الأسرة" بشكل كامل بحلول 2025 وسط ركود سكاني واقتصادي، بحسب ما يشير إليه تقرير نشرته "وول ستريت جورنال" الأميركية الجمعة.

وتقول الصحيفة إن نظرَ الحكومة الصينية في هذا الشأن ناتج عن حالة طارئة، سببها التباطؤ في النموّ الاقتصادي الذي تشهده البلاد، وتقدم المعدّل العام لأعمار سكان الصين.

وفي إحصائيات لا تُنشر إلا مرّة واحدة كلّ عقد، قالت الصين في أيار/مايو الفائت إن نموّ السكاني لديها بلغ أدنى مستوياته منذ ما يقارب خمسين عاماً، حيث بلغ معدل النمو السنوي 0.53 بالمئة فقط منذ 2010 مقارنة بمعدل 0.57 بالمئة خلال العقد الذي سبقه.

خلال العقد الأخير سجّلت ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم بعد الولايات المتحدة معدّل 1.3 ولادة لكل امرأة، وشكل عام 2020 السنة الرابعة على التوالي من حيث تراجع عدد الولادات.

وأعلنت الصين الشهر الفائت أنها ستخفف من الإجراءات المفروضة على الولادات، سامحة بذلك للصينيين بإنجاب 3 أطفال بدل اثنين. وكانت الصين قد فرضت قانون الولد الوحيد منذ 1979 لفرملة النمو السكاني.

وقالت مصادر الصحيفة إن التغيير سيبدأ على قاعدة مناطقية، أي أن الحكومة ستقوم بإلغاء القيود المفروضة على الإنجاب في مناطق الشمال، حيث معدّل الولادات منخفض بشكل خاص، قبل أن يحصل التغيير على مستوى البلاد كلها.

غير أن باحثين صينيين حذروا سابقاً من أن إنهاء القيود المفروضة على الولادات قد لا يكفي لوقف التراجع في النمو السكاني، مضيفين أن البلاد بحاجة لسياسات تشجع على إنجاب الأطفال بناء على "ظروف حياتية واقعية".

المصادر الإضافية • وول ستريت جورنال