عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا لن تفرض تدابير حجر رغم تسجيل عدد قياسي للوفيات بـ"كوفيد-19"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عاملون في القطاع الطبي الروسي ينقلون مصاباً بـ"كوفيد-19" إلى إحدى المشافي القريبة من العاصمة موسكو
عاملون في القطاع الطبي الروسي ينقلون مصاباً بـ"كوفيد-19" إلى إحدى المشافي القريبة من العاصمة موسكو   -   حقوق النشر  Pavel Golovkin/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت روسيا الجمعة أنها لن تفرض تدابير حجر جديدة رغم تسجيل حصيلة وفيات قياسية في أوساط المصابين بـ"كوفيد-19 "لليوم الرابع على التوالي.

سجلت السلطات الجمعة 679 وفاة بفيروس كورونا خلال فترة 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية لليوم الرابع على التوالي وفق تعداد رسمي.

وتواجه روسيا، خامس أكثر الدول تضررا بالفيروس في العالم، تفشيا واسعا للوباء نجم عن انتشار المتحورة "دلتا" شديدة العدوى وسط تدهور الوضع جراء بطء حملة التطعيم.

ودفع ارتفاع أعداد الإصابات بالرئيس فلاديمير بوتين مرة أخرى هذا الأسبوع، لحض الروس على تلقي اللقاح.

غير أن الكرملين أعلن الجمعة أن فرض تدابير حجر جديدة غير مطروح للنقاش.

لا أحد يريد تدابير إغلاق"

وقال المتحدث ديمتري بيسكوف "لا أحد يريد تدابير إغلاق، ونعم المسألة غير مطروحة للنقاش" مضيفا للصحافيين "المسألة ليست قيد النقاش، ولذا ... يجب أن نتلقى جميعا اللقاح في أقرب وقت".

سجلت سان بطرسبرغ، ثاني أكبر المدن الروسية، الجمعة 101 وفاة بالفيروس، أي أدنى بقليل من حصيلة قياسية بلغت 119 وفاة في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال المنظمون إن مباراة ربع النهائي لكأس أوروبا لكرة القدم بين إسبانيا وسويسرا المقررة في وقت لاحق الجمعة ستمضي قدما رغم ارتفاع أعداد الإصابات، بحضور آلاف المشاهدين.

وأكد رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين إن المتحوّرة دلتا التي تم رصدها أول مرة في الهند، مسؤولة عن 90 في المئة من الحالات المسجّلة في العاصمة الروسية.

موسكو تلزم السكان بتلقي اللقاحات

وفي مسعى للحد من تفشي الفيروس، أمر رئيس البلدية الأعمال التجارية في موسكو بإجبار 30 في المئة من الموظفين غير الملقّحين على العمل من منازلهم، وطلب من المطاعم عدم السماح بدخول غير الأشخاص الذين تلقوا لقاحا أو أصيبوا بالفيروس خلال الشهور الستة الأخيرة.

كما كانت موسكو أول مدينة روسية تلزم السكان بتلقي اللقاحات، إذ فرضت على 60 في المئة على الأقل من العاملين في قطاع الخدمات تلقي كامل جرعات اللقاحات بحلول منتصف آب/اغسطس. وقامت أكثر من عشر مناطق روسية بالخطوة ذاتها لاحقا.

وكان الكرملين يهدف إلى تطعيم 60 في المئة من سكان روسيا بشكل كامل بحلول أيلول/سبتمبر، لكنه أقر في وقت سابق هذا الأسبوع بأنه لن يكون بإمكانه تحقيق هذا الهدف.

وفيما تواجه السلطات صعوبة في إقناع المتشككين بتلقي اللقاح، فإنها تحض الآن الأشخاص المطعمين بتلقي جرعة أخرى.

وحض سوبيانين هذه الأسبوع أهالي موسكو الذي تلقوا اللقاح قبل أكثر من ستة أشهر على تلقي جرعة إضافية بلقاح سبوتنيك-في أو سبوتنيك لايت ذي الجرعة الواحدة.

وتسجّل روسيا التي أعلنت 136,565 وفاة جرّاء الفيروس حتى الآن، أعلى حصيلة رسمية على مستوى أوروبا.

لكن بناء على تعريف أوسع للوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، أفادت وكالة الإحصاءات "روس ستات" في نهاية نيسان/أبريل بأن روسيا سجّلت 270 ألف وفاة على الأقل.

المصادر الإضافية • أ ف ب