عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: اكتشاف طريق روماني يعود لألفي سنة في البوسنة أصبح قبلة جديدة للسياح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
euronews_icons_loading
الطريق الروماني في جمهورية البوسنة الذي اكتشف مؤخرا وأصبح مكانا سياحيا
الطريق الروماني في جمهورية البوسنة الذي اكتشف مؤخرا وأصبح مكانا سياحيا   -   حقوق النشر  AP video
حجم النص Aa Aa

طريقٌ رومانيٌ قديمٌ مرصّع بحجارة بيضاء يتلوّى كأفعى في غابة ساحرة عند منحدرات جبل كوجوه في شمال شرق البوسنة، طريقٌ أخفته ثنائيةُ الطبيعةِ والزمن لتحفظه بكراً ليتخذه عشّاق الحضارات الغابرة معبراً إلى الماضي السحيق.

الطريق الروماني الأثري الذي يُعتقد أنه يعود إلى نحو ألفي عام، كانت اكتشفته الباحثة في تاريخ العصور الوسطى والقديمة ميرسيها إماموفيتش في العام 2019 والتي اعتمدت في هذا بحثها على مراجعة السجلات التاريخية وإجراء لقاءات مع قرويين قصوا عليها حكايات "الطريق الروماني المعبلدّ"، تلك الحكايات التي تعدّ جزءاً من الموروث الثقافي لمدينة توزلا التي يتمدد الطريق المذكور على أراضيها.

إماموفيتش، كانت دعت فرقة فنية لإقامة عروض تجسدُ بعضاً من تفاصيل الحياة التي عاشتها هذه المنطقة قبل آلاف السنين، حياةٌ مترعة بالجمال ومسكونةٌ بعاطفة الحالمين.

تقول إماموفيتش: "ما يمكنك رؤيته هنا، في هذه المنطقة، هو طريق روماني قديم يعدّ أهم معلم من التاريخ القديم يتم العثور عليه على جبل كوجوه، والثاني في توزلا حيث عثر قبل عامين على خزان مياه روماني ويقع في شمال شرق المدينة".

ولعقود من الزمن، كان الطريق مخفياً داخل الغابات الكثيفة، وتقول إماموفيتش: ""كان الطريق مغطى بالنباتات والشجيرات"، مستطردة بالقول: "كان مخفياً بحيث لم يكن ليخطر على بالي وأنا أتنزه في الغابة أن ثمة معلما تاريخياً هاماً أخفته الطبيعة هنا".

وتعقد السلطات البوسنية الآمال بأن يعزز اكتشافُ الطريق الروماني المعبّد السياحة ويجذب المزيد من السيّاح إلى هذا البلد الذي يحظى بطبيعة خلاّبة وآسرة.