عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فرنسا تستعيد رفات جنرال نابليون المفضل الذي قتل في روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
euronews_icons_loading
رفات الجنرال النابليوني شارل إتيان غودين
رفات الجنرال النابليوني شارل إتيان غودين   -   حقوق النشر  ALEXANDER NEMENOV/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعادت روسيا إلى فرنسا رفات الجنرال شارل إتيان غودين، الذي قتل عام 1812 بالقرب من سمولينسك. والذي يعتبر جنرال نابليون المفضل وأشرفت فرنسا بالتنسيق مع السلطات الروسية على تنظيم احتفال عسكري في مطار موسكو قبل نقل الرفات إلى باريس حيث سيوضع التابوت في "الأنفليد"، مبنى الذاكرة الوطنية، الذي يستقبل رفات وجثامين أولئك الذين لقوا حتفهم في سبيل الوطن.

عودة الرفات هذه والتي تزامنت مع الذكرى المئوية الثانية لوفاة نابليون، أثارت الجدل في فرنسا، لأنه تم العثور على رفات الجنرال بفضل بحث بدأه مؤرخ وجندي فرنسي سابق يدعى بيير مالينوفسكي، والذي يعدّ مقربا من اليمين المتطرف كما أن رحلة إعادة الرفات كانت ستمول من قبل أحد أقطاب الأوليغارشية الروسية.

السفير الفرنسي في روسيا بيير ليفي قال بالمناسبة متحدثا عن الجنرال غودين: "لقد قاتل إلى جانب الجيش الكبير وفقد حياته هنا. تم العثور على رفاته بفضل البحث الأثري الفرنسي الروسي. إنها لحظة عظيمة تظهر أيضا التاريخ المشترك بين روسيا وفرنسا".

بيير مالينوفسكي، رئيس مؤسسة تطوير المبادرات التاريخية الروسية-الفرنسية قال: "غودين يمثل المصالحة بين فرنسا وروسيا لأنه كان عدوًا لروسيا عام 1812. لقد جاء لمهاجمة روسيا. الآن، عندما تكرمه روسيا وتقدم رفاته لفرنسا، فهذا أكبر رمز للمصالحة بين بلدينا".

الباحثة تاتيانا شفيدتشيكوفا قالت: "منذ البداية، لم نكن متأكدين مما إذا كان من الممكن استخراج الحمض النووي. لقد فعلنا ذلك، وحققنا نجاحًا كبيرًا لإجراء بحث شرعي وكامل".

وتم العثور على الرفات في يوليو-تموز 2019 من قبل فريق من علماء الآثار الفرنسيين والروس، وفقا بيير مالينوفسكي، رئيس مؤسسة تطوير المبادرات التاريخية الروسية-الفرنسية. وتمّ تحديد هوية غودين رسميا من خلال تحليلات الحمض النووي.

وقد توفي غودين الذي ولد في العام 1768 سنة 1812 بعد أن أصيب بقذيفة مدفع بالقرب من مدينة سمولينسك أثناء الغزو الفرنسي لروسيا. وقد بُترت ساقه، وتوفي بعد ثلاثة أيام بسبب الغرغرينا في الوقت الذي كانت فيه القوات النابليونية تتقدم نحو موسكو. للتذكير كان غودين مقربا من نابليون الذي أكد في رسالة مواساة إلى أرملته أن وفاة غودين يمثل خسارة كبيرة.

تم نقش اسم شارل إتيان غودين أيضا على قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس.

المصادر الإضافية • أ ب