عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عون: الحريري لم يترك مجالا للنقاش.. ورئيس الوزراء المكلف يعتذر عن تشكيل الحكومة.. والله يعين البلد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سعد الحريري خارجاً من قصر بعبدا الرئاسي
سعد الحريري خارجاً من قصر بعبدا الرئاسي   -   حقوق النشر  Dalati Nohra/AP
حجم النص Aa Aa

قال سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني المكلف الخميس إنه تخلى عن تشكيل الحكومة بعدما تأكد أن الرئيس ميشال عون لا يزال يريد الثلث المُعطل وإن حزبه لن يمنح الحكومة الثقة.

وأضاف الحريري في مقابلة مع قناة الجديد المحلية بعد ساعات من إعلانه تخليه عن مهمة تشكيل الحكومة إنه لم يفرض شروطا على الرئيس.

وكان الحريري قدم اعتذاره عن تأليف الحكومة اللبنانية بعد لقاء مع رئيس الجمهورية ميشال عون في القصر الرئاسي في بعبدا، اليوم، الخميس.

وقال الحريري: "التقيت فخامته وأجرينا مشاورات في موضوع الحكومة، وخلال الكلام كان هناك تعديلات يطلبها الرئيس ،واعتبرتها جوهرية في التشكيلة التي قدمتها".

ثم تابع الحريري قائلاً: "تناقشنا في الأمور التي لها علاقة بالثقة، والواضح ألا شيء تغير، ويبدو أننا لا نتفق مع الرئيس، واقترحت مزيداً من الوقت، لكن الرئيس رأى ألا مجال للاتفاق، فقدمت اعتذاري عن عدم تشكيل الحكومة والله يعين البلد".

بيان قصر بعبدا

من جانبه قال الرئيس عون إن الحريري غير مستعد لبحث أي تعديل على التشكيلة الحكومية المقترحة، التي قدمها يوم الاربعاء. وذكر بيان للرئاسة أن الحريري اقترح على عون يوما واحدا إضافيا لقبول التشكيلة المقترحة، لكن الرئيس قال: "ما الفائدة من يوم إضافي إذا كان باب البحث مقفلا".

وأضاف البيان أن الرئيس سيحدد موعدا لجلسة بالبرلمان في أقرب وقت ممكن، بعدما اعتذر الحريري عن عدم تشكيل الحكومة.

وكان الحريري منذ الأمس أعلن تقديم تشكيلة وزارية جديدة للرئيس ميشال عون، مؤلفة من 24 اختصاصياً ضمن إطار "المبادرة الفرنسية ومبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري".

ويحاول لبنان تأليف حكومة جديدة منذ استقالة حكومة حسان دياب منذ 9 أشهر، غير أن العلاقات بين التيارين اللذين يقودهما عون والحريري كانت متوترة غالباً وشابتها مشاكل مرتبطة بالمحاصصة. وبالتوازي مع ذلك يمر بلاد الأرز بأسوأ أزمة اقتصادية.