عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طائرة روسية تُجبر على الهبوط في حقل في سيبيريا ونجاة جميع ركابها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة نقل روسية من طراز أنطونوف-26
طائرة نقل روسية من طراز أنطونوف-26   -   حقوق النشر  Marina Lystseva/MARINA LYSTSEVA
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة الطيران الروسية إن 19 شخصاً بينهم قائد طائرة من طراز أنطونوف-28 " وفردان من الطاقم على قيد الحياة" بعد أجبرت الطائرة على الهبوط في حقل من منطقة تومسك في سيبيريا.

وكانت أجهزة الإنقاذ أعلنت سابقاً اليوم تحديد موقع الطائرة التي اختفت عن الرادارات الجمعة، ومشاهدة ناجين. وقالت الوزارة المحلية للحالات الطارئة في بيان "تم تحديد موقع الهبوط الاضطراري للطائرة. وشوهد ناجون".

وقال الطاقم إنه إجبر على الهبوط بعد تعطل واحد من المحركين بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام الروسية.

وأوضحت وكالة "روسافياتسيا" في بيان أُرسلت نُسخة منه إلى وكالة فرانس برس أنه "تم العثور على الركاب الـ15 وأفراد الطاقم الثلاثة. جميع الأشخاص الذين كانوا على متن (الطائرة) على قيد الحياة"، مشيرةً إلى أن الناجين يُنقلون حالياً إلى مدينة تومسك.

والأنطونوف-28 طائرة صغيرة من صناعة سوفياتية، مداها قصير، لا تزال قيد الخدمة في روسيا وغيرها من دول الاتحاد السوفياتي السابق، وتستخدم خصوصاً للرحلات الداخلية.

ولم يشكف الفحص الروتيني عن أية مشاكل في الطائرة قبل إقلاعها ولكن جهازاً خاصاً بحالات الطوارئ تم تشغيله بعد مدّة من الإقلاع أشار إلى أن الطائرة أجبرت على الهبوط الاضطراري أو تحطمت.

ويأتي الحادث بعد 10 أيام على تحطم طائرة أخرى في شبه جزيرة كامتشاتكا الواقعة إلى أقصى الشرق، ومقتل جميع ركابها الـ28. ورجحت السلطات الروسية أن تكون الأحوال الجوية السبب الرئيس خلف تحطم الأنطونوف-26.