عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تدين استخدام القوة المفرطة بحق المحتجين في كوبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
عنصر من الشرطة الكوبية بثياب مدنية يعتقل متظاهر خلال احتجاج على ارتفاع الأسعار ونقص الغذاء وانقطاع التيار الكهربائي في هافانا، كوبا.
عنصر من الشرطة الكوبية بثياب مدنية يعتقل متظاهر خلال احتجاج على ارتفاع الأسعار ونقص الغذاء وانقطاع التيار الكهربائي في هافانا، كوبا.   -   حقوق النشر  Ramon Espinosa/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعربت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، الجمعة عن قلقها إزاء الاستخدام المفترض للقوة المفرطة خلال تظاهرات غير مسبوقة في كوبا وطالبت بالإفراج الفوري عن جميع الذين أوقفوا لمجرد مشاركتهم في الاحتجاجات.

وقالت باشليه في بيان: "أدعو الحكومة إلى تلبية مطالب المتظاهرين من خلال الحوار واحترام وحماية حق الافراد في التظاهر السلمي وحرية الرأي والتعبير".

وأضافت: "أشعر بأسف عميق لمقتل متظاهر خلال التظاهرات في هافانا. من الأهمية بمكان فتح تحقيق مستقل وشفاف وفعال ومعاقبة المسؤولين".

وكررت رئيسة تشيلي السابقة "دعوتها لرفع العقوبات الأحادية نظرا إلى آثارها السلبية على حقوق الانسان بما في ذلك حق الطبابة".

ونسبت هافانا الخاضغة لعقوبات أمريكية منذ 1962، التظاهرات لواشنطن التي تواصل "سياسة الخناق الاقتصادي لإثارة بلبلة اجتماعية".

تسهيل دخول الأغذية والأدوية

وأعلنت الحكومة الكوبية الأربعاء عن دفعة أولى من الإجراءات لتهدئة السكان من خلال تسهيل دخول الأغذية والأدوية إلى الجزيرة. وتسببت التحركات التي استمر بعضها بمقتل شخص واعتقال أكثر من 100 ما أثار قلق المجتمع الدولي.

وقالت باشليه: "أشعر بقلق كبير إزاء الاستخدام المفترض للقوة المفرطة ضد المتظاهرين في كوبا وتوقيف عدد كبير من الأشخاص، بينهم صحفيون".

وأضافت "من المقلق أن بين هؤلاء أشخاصا اعتقلوا في السر وآخرين لا يعرف مكان تواجدهم. ويجب إطلاق سراح جميع الأشخاص الذين أوقفوا بسبب ممارستهم حقهم".