عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم إسرائيلي في سماء حمص

بقلم:  يورونيوز مع رويترز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

أفادت وسائل إعلام رسمية سورية بأن الدفاعات الجوية تصدت في وقت مبكر يوم الخميس "لعدوان" إسرائيلي على منطقة القصير في حمص. وذكر مصدر عسكري سوري في بيان أنه "حوالي الساعة الواحدة و13 دقيقة من فجر اليوم نفذت إسرائيل عدوانا جويا من شمال شرق بيروت مستهدفا بعض النقاط في منطقة القصير بريف حمص وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها واقتصرت الأضرار على الماديات".

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ليس لديه أي تعليق.

وفي تطور منفصل، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قواته تبحث عن "اثنين مشتبه بهما" تم رصدهما أثناء عبورهما الحدود اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية خلال الليل. ولم يذكر البيان إن كان المتسللان يحملان أسلحة أم لا.

وقالت سوريا يوم الاثنين إن دفاعاتها الجوية تصدت "لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على بعض النقاط في محيط منطقة السفيرة بريف حلب وأسقطت معظم الصواريخ المعادية".

ومحافظة حمص متاخمة للبنان حيث تسيطر جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران على المنطقة الحدودية الوعرة.

وتقول مصادر مخابرات غربية إن الهجمات الإسرائيلية في سوريا جزء من حرب ظل أقرتها الولايات المتحدة ضمن سياسة خلال العامين الأخيرين تقوم على تقويض قوة إيران العسكرية من دون التسبب في تصعيد كبير في الأعمال القتالية.

ويوجد آلاف من أفراد الفصائل المدعومة من إيران في أنحاء سوريا وزاد عددهم خلال العام الماضي بعد أن ساعدوا الرئيس السوري بشار الأسد على استعادة أراض خسرها لصالح المعارضة.

ولم تعترف الحكومة السورية قط بأن الضربات تستهدف أصولا إيرانية وتقول إن الوجود الإيراني في البلاد يقتصر على بعض المستشارين.