عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدفاعات السورية تتصدّى لصواريخ إسرائيلية قرب دمشق وإصابة أربعة جنود

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في 6 شباط / فبراير 2020، يظهر انفجارا أعقب غارة جوية إسرائيلية على مكان مجهول في سوريا.
صورة مأخوذة من مقطع فيديو نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في 6 شباط / فبراير 2020، يظهر انفجارا أعقب غارة جوية إسرائيلية على مكان مجهول في سوريا.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أصيب أربعة جنود سوريين ليل الأربعاء إلى الخميس بجروح جرّاء "عدوان إسرائيلي" تصدّت له الدفاعات الجوية السورية في محيط دمشق، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنّه "في حوالي الساعة 12:56 من فجر اليوم نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه الأراضي اللبنانية مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق". وأضاف "تصدّت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها"، مشيراً إلى أنّ "العدوان أدّى إلى إصابة أربعة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية"، من دون أن يقدم أيّ معلومات إضافية عن المواقع المستهدفة.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ "الضربات الإسرائيلية استهدفت مواقع عدة قرب دمشق، ودمّرت مستودع أسلحة يعود لمقاتلين إيرانيين".

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات المرات ضربات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.

وتكرّر إسرائيل أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

viber

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبّب بمقتل أكثر من 388 ألف شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المصادر الإضافية • أ ف ب