عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الأمن الدولي يدين الرئيس التركي إردوغان بشأن المسألة القبرصية وأنقرة تردّ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مجلس الأمن الدولي خلال جلسة خصصت لليمن (أرشيف)
مجلس الأمن الدولي خلال جلسة خصصت لليمن (أرشيف)   -   حقوق النشر  Bebeto Matthews/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

دان مجلس الأمن الدولي اليوم، الجمعة، موقف الرئيس التركي، رجب طيّب إردوغان، من قبرص، الأمر الذي رفضته أنقرة بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن وزارة الخارجية التركية.

وقالت الخارجية في بيان "نرفض إعلان مجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بمشروع إعادة فتح منتجع فاروشا من قبل السلطة القبرصية التركية، وكذلك التصريحات التي أطلقتها بلدان متعددة وهي لا أساس لها ولا تتطابق مع الواقع في الجزيرة".

وكان إردوغان قال الثلاثاء الماضي إنه لا يمكن إحراز تقدم في المفاوضات من دون التسليم بـ"وجود شعبين ودولتين" في الجزيرة المقسّمة منذ غزو الجيش التركي لثلثها الشمالي عام 1974.

ورفضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أي حل يقوم على أساس الدولتين.

وكان إردوغان أعلن مشروعاً سابقاً لإعادة فتح فاروشا، مدينة الأشباح الواقعة شرق قبرص، التي هجرها سكّانها الأصليون القبارصة اليونانيون منذ قرابة نصف قرن ويريد القبارصة الأتراك اليوم بدعم من أنقرة إعادة فتحها تحت إدارتهم.

ودانت عواصم غربية هذه الخطوة أيضاً وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان إنّ الولايات المتّحدة تعتبر ما يقوم به القبارصة الأتراك في فاروشا بدعم من تركيا "استفزازاً غير مقبول".