المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميقاتي يستهدف تشكيل حكومة وبدء الإصلاح بعد تسميته رئيسا لوزراء لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بلقاء مع ميقاتي.. الرئيس اللبناني يبدأ مشاورات لتعيين رئيس وزراء جديد
بلقاء مع ميقاتي.. الرئيس اللبناني يبدأ مشاورات لتعيين رئيس وزراء جديد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ليلى بسام ومها الدهان

بيروت (رويترز) – فاز رجل الأعمال اللبناني نجيب ميقاتي يوم الاثنين بأغلبية الأصوات في الاستشارات النيابية اللازمة لتكليفه بتشكيل حكومة جديدة يمكنها البقاء لمواجهة الأزمة المالية في البلاد.

وتولى ميقاتي رئاسة الوزراء مرتين من قبل وبخلاف الكثير من الزعماء اللبنانيين فإنه لا يمثل أي تكتل سياسي. وحصل حتى الآن على 72 صوتا من أصل 118 نائبا في البرلمان.

لكن ميقاتي، ومثله في ذلك مثل المرشح السابق سعد الحريري، يواجه تحديات كبيرة في التعامل مع سياسة تقاسم السلطة في لبنان لتأمين اتفاق على حكومة تقف في وجه أزمة مالية خانقة.

وقال ميقاتي عقب فوزه بأغلبية الأصوات ضمن مشاورات برلمانية لتكليفه بتشكيل الحكومة “ما عندي عصا سحري وما بقدر أعمل العجائب… أنا مطمئن صار لي فترة عم أدرس الموضوع… وعندي الضمانات الخارجية المطلوبة”.

وميقاتي هو ثالث سياسي يتم ترشيحه لتشكيل حكومة منذ استقالة حكومة حسان دياب في أعقاب الانفجار الضخم في مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس آب من العام الماضي، والذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص وسوى أجزاء كبيرة من المدينة بالأرض.

وبقيت حكومة حسان دياب كحكومة لتصريف الأعمال في لبنان منذ ذلك الحين فيما انهارت عملة البلاد وعمت البطالة وجمدت البنوك الحسابات.

ويعد الانهيار الاقتصادي أسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

وقال ميقاتي إنه واثق من قدرته على تشكيل حكومة ستكون أولى أولوياتها تنفيذ خطة فرنسية تهدف لإنقاذ البلاد من الأزمة المالية.

تشتمل الخطة الفرنسية على تصور تشكيل حكومة من الاختصاصيين تملك القدرة على تنفيذ الإصلاحات والعمل مع صندوق النقد الدولي.

* لبنان “لديه فرصة اليوم”

وعلى عكس ما حدث في ترشيح الحريري لتشكيل الحكومة، فإن كتلة حزب الله البرلمانية رشحت ميقاتي إذ قال رئيس الكتلة محمد رعد “لطالما تعاطينا بكل إيجابية مع مختلف الجهود لتشكيل الحكومة. اليوم مع ظهور مؤشرات تلمح إلى إمكانية تشكيل حكومة، ما بنعرف بتظبط أو ما بتظبط، فإن من الطبيعي جدا أن تؤيد الكتلة وتشجع وتعزز هذه الإمكانية ومن هنا جاءت اليوم تسميتنا لدولة الرئيس ميقاتي كرئيس مكلف لتعكس جدية التزامنا لنتقصد أيضا إعطاء جرعة إضافية لتسهيل مهمة التأليف”.

وحزب الله حليف للرئيس ميشال عون.

وكان من بين مؤيدي ميقاتي السياسي المخضرم الحريري، الذي تخلى عن جهوده لتشكيل حكومة جديدة الأسبوع الماضي بعد نحو عشرة أشهر من الفشل في الاتفاق على تشكيلتها مع الرئيس.

وقال الحريري للصحفيين بعد لقائه مع عون إنه يأمل أن تتم تسمية ميقاتي يوم الاثنين “على أساس متابعة المسار الدستوري الذي اتفقنا عليه”.

أضاف “البلد لديه فرصة اليوم”.

وعقب الإعلان عن الاستشارات النيابية شهدت العملة اللبنانية تحسنا في السوق الموازية حيث بلغ سعر تداول الدولار نحو 16500 ليرة مقارنة بالمستوى الذي تجاوز 22 ألفا في ذروة الجمود السياسي لتشكيل حكومة.

وفي ظل النظام السياسي اللبناني، ينبغي أن يتولى منصب رئيس الوزراء مسلم سني بينما يتولى الرئاسة مسيحي ماروني.

وتضغط الحكومات الغربية على الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة يمكنها بدء إصلاح مؤسسات الدولة التي تعاني من الفساد وقد هددت بفرض عقوبات وقالت إن الدعم المالي لن يتدفق قبل بدء الإصلاحات.