عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دول الاتحاد الأوروبي تسرّع حملات التطعيم ضد كوفيد-19 لحماية موسم السياحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سياح في إيطاليا
سياح في إيطاليا   -   حقوق النشر  Luca Bruno/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي يتزايد عدد المسافرين خلال العطلة الصيفية في عموم أوروبا، تبذل دول الاتحاد الأوروبي جهودا لتسريع وتيرة التطعيم ضد وباء كورونا.

وفي هذا الصدد، ومن أجل دعم صناعة السياحة في دول التكتّل، والتي عانت كثيرا من آثار قيود كورونا، لجأت بعض الدول إلى تحفيز مواطنيها على أخذ لقاح كورونا قبل التوجه إلى أماكن الاصطياف، مخافة من عدوى الوباء في حال عاد أولئك السياح إلى ديارهم بانتهاء موسم العطل الصيفية. وتتجه السلطات في فرنسا وإيطاليا وحتى روسيا، إلى تعميم لقاحات كورونا.

والإثنين تم تخطي عتبة 40 مليون فرنسي تلقوا على الأقل جرعة لقاحية واحدة، أي قبل شهر من الموعد المحدد لتحقيق هذا الهدف في الجدول الزمني لحملة التلقيح. وتسعى الحكومة إلى تلقيح 50 مليون فرنسي بجرعة واحدة على الأقل بنهاية آب/أغسطس.

ألمانيا وبريطانيا وفرنسا

من جانبه، أعلن وزير الصحة الألماني الأربعاء أن أكثر من نصف سكان البلاد تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19، فيما يسود البلاد شعور بالقلق من ارتفاع عدد الإصابات. ذكر الوزير ينس شبان "يتمتع أكثر من واحد من كل اثنين من الألمان (50,2%، أي 41,8 مليون) بتحصين كامل، وقد تم تطعيم 61,1% (50,85 مليون) من المواطنين بجرعة واحدة على الأقل"، وأضاف "كلما زاد عدد الأشخاص الذين يتم تطعيمهم الآن، سيكون الخريف والشتاء أكثر أماناً!".

في بريطانيا ، حيث تم بالفعل تلقيح 70٪ من البالغين بشكل كامل، تستهدف الحملات الآن الأجيال الشابة من خلال العيادات التي انتشرت حتى في المنتزهات والحدائق لتحفيز الناس على التطعيم بلقاح كورونا.

أما في فرنسا، فأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل أسبوعين الزامية تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للعاملين في المؤسسات الصحية على أن يتعرض المعارضون له لإجراءات إدارية. كما أعلن ماكرون لمواجهة الموجة الجديدة للمتحورة دلتا فرض التراخيص الصحية للنشاطات الثقافية والرياضية ابتداء من الـ 21 يوليو- تموز المقبل وتوسيعه إلى المطاعم والحانات والمراكز التجارية وكذلك وسائل النقل العمومية خاصة القطارات والحافلات بحلول الـ 21 آغسطس- أب المقبل. ومن بين الإجراءات الأخرى التي أعلنها الرئيس الفرنسي، نهاية مجانية تحاليل الكشف عن الإصابة بكوفيد-19 خارج الارشادات الطبية بداية من الخريف المقبل وإعلان حالة الطوارئ الصحية في كل من المارتينيك والرينيون، مع احتمال توسيعها إلى مناطق آخرى في حالة ارتفاع حالات الإصابة.

المفوضية الأوروبية

وأعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الثلاثاء أن سبعين في المائة من الأشخاص البالغين في الاتحاد الأوروبي تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كوفيد-19. وقالت فون دير لاين في بيان "التزم الاتحاد الأوروبي بوعوده وقدمها. كان هدفنا حماية 70 في المائة من البالغين في الاتحاد الأوروبي عبر تقديم جرعة واحدة على الأقل في يوليو-تموز، واليوم حققنا هذا الهدف". وأضافت أن نسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما، والذين تم تلقيحهم بالكامل في الاتحاد تبلغ الآن 57 في المائة".

وكان الاتحاد الأوروبي قال يوم الخميس إن 200 مليون أوروبي تلقوا اللقاح بشكل كامل، أي أكثر من نصف السكان البالغين، لكنهم ما زالوا أقل من النسبة المستهدفة البالغة 70 في المائة والتي حددها الاتحاد لفصل الصيف.

وتقول السلطات الإيطالية من جانبها، إنه قد سجلت زيادة في نسبة الحجوزات على مستوى مراكز التطعيم بنسبة 200 في المائة منذ الخميس الماضي بعيد الإعلان عن قرار إدخال بطاقة "الممر الصحي" الجديدة حيّز التنفيذ.

وكان الجدل حول الممر الأخضر قد احتل مركز الصدارة في قبة البرلمان وهدد بتقويض الائتلاف الحاكم. وفي الوقت الذي انتقد فيه وزير الداخلية الإيطالي التجمعات المناهضة للتطعيم، فإن زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني قال إن على السياسيين بدلاً من ذلك احترام أصوات المحتجين والاستماع إليها.

ومع ذلك ، اشتكى البعض من صعوبات الحصول على اللقاحات خارج مناطقهم االسكنية. ذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا اليومية ،أن سكان ميلانو الذين يقضون إجازة على طول الساحل لم يتمكنوا من الحصول على جرعة ثانية من لقاحات كورونا. لكن حاكم منطقة ليغوريا ، جيوفاني توتي ، قال إن الإجراءات البيروقراطية هي سبب الأمر، ووعد بتسويه الوضع "في غضون أيام" حسب قوله.

و سجلت إسبانيا حتى الخميس الماضي أكبر نسبة من الأشخاص المطعمين بالكامل ضد كوفيد-19. وذكرت يومية " إلباييس" الإسبانية أنه وفقًا لأحدث البيانات القابلة للمقارنة المتاحة على موقع Ourworldindata، الذي تديره جامعة أكسفورد، تقدمت إسبانيا على المملكة المتحدة الخميس الماضي من حيث عدد اللقاحات بالجرعات الثانية.

وفقًا لأحدث تقرير لوزارة الصحة الإسبانية يوم الاثنين، فقد تم تطعيم 25.9 مليون شخص، يمثلون 54.7٪ من السكان، بشكل كامل.

وفي المملكة المتحدة، تلقى أكثر من نصف البالغين في المملكة المتحدة جرعة ثانية من لقاح كوفيد-19، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة البريطانية في 3 حزيران/ يونيو الماضي. حتى ذلك التاريخ كانت الخدمات الصحية في جميع أنحاء المملكة المتحدة قد قدمت ما مجموعه 66.180.731 لقاحًا في الفترة ما بين 8 كانون الأول/ ديسمبر و 2 حزيران/ يونيو، بما في ذلك 39758.428 شخصًا بجرعات أولى (75.5٪) و 26422303 شخصًا مع الجرعتين (50.2٪).