عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

9 جرحى في عملية طعن على متن قطار بطوكيو ووسائل إعلام تقول إن منفذ الهجوم أراد قتل "النساء السعيدات"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الشرطة اليابانية داخل محطة مترو في طوكيو
الشرطة اليابانية داخل محطة مترو في طوكيو   -   حقوق النشر  AP/Kyodo News
حجم النص Aa Aa

أصيب تسعة أشخاص بجروح الجمعة في عملية طعن وقعت على متن قطار ركاب في طوكيو، فيما سلّم المشتبه به نفسه لاحقا إلى الشرطة بعدما هرب بداية من المكان، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

ونادرا ما تًرتَكب جرائم عنيفة في اليابان. ويأتي الاعتداء في وقت تشهد العاصمة اليابانية حالة تأهب أمني تزامنا مع استضافتها الألعاب الأولمبية.

ووقعت عملية الطعن على متن قطار ليلي في حي سيتاغايا في غرب المدينة.

قالت وسائل إعلام يابانية يوم السبت إن الرجل الذي نفذ الهجوم في قطار ركاب في طوكيو أبلغ الشرطة إنه استشاط غضبا عندما رأى نساء "تبدو عليهن السعادة" وأراد قتلهن.

وذكرت صحيفة سانكي أن المشتبه به قال للشرطة "بدأت أشعر منذ نحو ست سنوات وكأنني أريد قتل النساء اللائي تبدو عليهن السعادة. أي شخص كان يبدو على ما يرام، أردت فقط قتل الكثير من الناس".

وأصيبت امرأة في العشرينات بجروح بالغة في الظهر، وفق ما أفادت هيئة "إن اتش كي" الرسمية للبث، نقلا عن مسؤولين في جهاز الطوارئ.

ويقع مكان الاعتداء على بعد عدة كيلومترات عن موقع فعاليات الفروسية المنظّمة في إطار الأولمبياد.

وتم توقيف القطار بشكل طارئ بعدما أُبلغت الجهة المشغلة لخط السكك الحديدية بالحادثة فيما عثر على سكين وهاتف محمول يعتقد أنه للمشتبه به.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة ألقت القبض على المشتبه به (في العشرينات من عمره) بعدما سلّم نفسه إلى متجر قريب حيث قال لمديره إنه مرتكب الاعتداء.

وتفرض اليابان قوانين مشددة على حيازة الأسلحة النارية لكنها تشهد أحيانا جرائم عنيفة باستخدام أسلحة أخرى.

وفي 2019، قتل رجل شخصين بينهما طالبة في المدرسة وأصاب أكثر من عشرة بجروح في هجوم استهدف أطفالا كانوا بانتظار وصول حافلتهم.

وفي 2018، تم توقيف شخص في وسط اليابان بعدما قتل شخصا طعنا وأصاب اثنين على متن قطار سريع.

المصادر الإضافية • وكالات