عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إعلان عن دورة للرقص الشرقي في الكويت يثير ضجة وجدلاً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرقص الشرقي
الرقص الشرقي   -   حقوق النشر  BORIS GRDANOSKI/AP
حجم النص Aa Aa

أحدثت مسألة إعلان أحد النوادي النسائية في الكويت عن تنظيم دورة للرقص الشرقي جدلاً بين مؤيدين لها، كونها تجري في مراكز تقتصر على النساء، ومُعارضين لأنهم يعتبرونها مخالفة للشريعة والتقاليد الاجتماعية.

وبدأت الأزمة حين أعلن النادي على مواقع التواصل الاجتماعي تنظيم دورة للرقص الشرقي كان يُفترض أن تبدأ يوم الأحد 8 آب / أغسطس الجاري وتستمر حتى ال 24. .

وقالت مديرة الأكاديمية إعتدال المعراج: تم إلغاء دورة "الرقص الشرقي" واغلاق النادي.. ولا نعلم السبب وراء الاغلاق رغم ان مثل هذه الدورة تقام في جميع المناطق

وكان عضو مجلس الأمة الكويتي، فايز غنام الجمهور قد غرد قائلاً إنه أبلغ وزير التجارة، عبد الله السلمان، بـ"هذه المخالفة للترخيص والقيم"، قائلا إن الوزير تعهد في المقابل باتخاذ "الإجراءات القانونية ومنع إقامة هذه العروض".

ومن جانبه، قال النائب السابق محمد طنا العنزي "أمر غريب ودخيل على مجتمعنا الكويتي المحافظ أن نرى مثل هذه الإعلانات لدورات الرقص الشرقي التي لا تمت للشعب الكويتي لا من قريب ولا من بعيد، ويجب أن تلغى الدورة فوراً".

واعتراضاً على ما حدث، قالت المحامية غزلان الضفيري: "أين النواب من مشاكل المواطنين بدلاً من التدخل في دورة «رقص شرقي» خاصة بالنساء"؟

وقالت الدكتورة إبتهال الخطيب لقد " ترك النائب أمور البلد والفساد المستشري والتفت لدورة رقص خاصة بالنساء"، وأضافت "هناك خوف صنع حالة من النفاق المجتمعي".

ونشر بعض المغردين في الكويت فيديوهات لمقاطع رقص شرقي، منتقدين اهتمام بعض النواب بقضية لا تشكل أهمية مقارنة بالمشاكل الاقتصادية التي تمر بها الدولة.