عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جزيرة هايتي الصغيرة..لم تهدأ من صدمة الزلزال حتى وقعت في قبضة عاصفة مدمرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تجمع الناس في ملاجىء بعد اجتياح العاصفة الاستوائية غريس، هايتي، الثلاثاء 17 أغسطس 2021
تجمع الناس في ملاجىء بعد اجتياح العاصفة الاستوائية غريس، هايتي، الثلاثاء 17 أغسطس 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أجبرت العاصفة الاستوائية "غريس" التي ضربت هايتي، على وقف مؤقت لجهود الإنقاذ والبحث عن ضحايا أو ناجين من الزلزال الذي هز الجزيرة السبت الماضي.

أمطار..زلزال وملاجىء مؤقتة

أدى هذا التأخير إلى تغذية الغضب والإحباط المتزايد بين الآلاف الذين أصبحوا بلا مأوى بسبب الزلزال الذي بلغت قوته 7.2 درجة.

وضربت عاصفة "غريس" جنوب غرب هايتي وهي المنطقة التي كانت الأشد تضررا من الزلزال، حيث سقط ما يصل إلى 38 سم من الأمطار.

مع انتشال المزيد من الجثث من تحت الأنقاض، يُقال الآن إن ما لا يقل عن 1900 شخص لقوا حتفهم في الزلزال وجُرح الآلاف.

وعدما وقع الزلزال بدأ صبر الأهالي ينفد في أفقر دول نصف الكرة الغربي. إذ كان الهايتيون يعانون بالفعل من فيروس كورونا وعنف العصابات وتفاقم الفقر، بالإضافة إلى أزمة اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في الشهر الماضي.

viber

وتحذر اليونيسف الآن من أن نصف مليون طفل لا يحصلون حاليًا على مياه نظيفة وصالحة للشرب.