euronews_icons_loading
حرائق الغابات في مقاطعة فار بجنوب فرنسا في 18 أغسطس 2021.

لا تزال فرق الإطفاء تكافح من أجل إخماد الحرائق الممتدة في أحراج سانت تروبيه على الكوت دازور في جنوب شرق فرنسا. وتعد هذه الحرائق الأكبر هذا الصيف في هذا البلد، في إحدى أكثر مناطق البلاد استقطابا للسياح.

وفتح تحقيق بعد العثور على جثة متفحمة في بلدة غريمو في جبل مور في الجنوب على ما أوضح المدعي العام في دراغينيان باتريس كامبيرو في بيان. وأصيب 24 شخصا بإصابات طفيفة من بينهم خمسة عناصر إطفاء.

ويشارك في مكافحة الحريق بعد ثلاثة أيام على اندلاعه، 1200 إطفائي مع إلقاء المياه من الجو في وسط الأحراج عبر طرق وعرة.

كما عثر على سلاحف متفحمة فيما تمكنت أخرى على ما يبدو من النزول تحت التربة اتّقاءً.

وإلى الغرب، أتت حرائق على حوالي 90 هكتارا الأربعاء. وأصيب أربعة عناصر من فرق الإطفاء وادخلوا المستشفى.

viber

وكانت فرنسا بمنأى نسبيا حتى الآن عن الحرائق التي اجتاحت آلاف الهكتارات وحصدت عشرات الضحايا في دول متوسطية عدة مثل اليونان وتركيا والجزائر.

No Comment المزيد من