عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تحذيرات من جروح بالغة قد تنجم عن تحدٍ جديد عبر الشبكات الاجتماعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
عدد من الصنادي اليت تسخدم في هذا اللعبة
عدد من الصنادي اليت تسخدم في هذا اللعبة   -   حقوق النشر  Twitter
حجم النص Aa Aa

حذر أطباء أميركيون الأربعاء من مخاطر إصابات بجروح بالغة قد تنجم عن "تحدي صندوق الحليب" ("ميلك كرايت تشالنج") الجديد، الذي انتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتمثل التحدي في تسلق هرم من الصناديق البلاستيكية قد يختل توازن الشخص عليه.

وحفلت شبكة "تيك توك" ومنصات اجتماعية أخرى في الأيام الأخيرة بمقاطع فيديو لهذا التحدي المحفوف بالمخاطر، ويظهر فيها مستخدمون يحاولون تسلق الصناديق البلاستيكية المخصصة لتوضيب زجاجات الحليب، وقد وُضع بعضها فوق بعض على شكل هرم، وغالباً ما يكون مصيرهم السقوط بطريقة عنيفة ومؤلمة على ما يبدو.

وينشر البعض بعد ذلك صوراً لكدمات بالغة، على غرار تلك التي أوردها حساب "سميتي سبريد لوف" على "تويتر".

وحذر طبيب الطوارئ في نظام الرعاية الصحية التابع لجامعة كانساس الدكتور تشاد كانون من أن السقوط عن الصناديق "قد يتسبب بكسر في الظهر ويؤدي تالياً إلى الإصابة بالشلل"، واصفاً ذلك بأنه "أمر غبي حقاً"، وأضاف أن المتسلق قد يسقط على رأسه مما يسبب له نزيفاً.

أما السلطات الصحية في مدينة بالتيمور فشددت على أن الوقت ليس مناسباً لخوض هذا النوع من الألعاب البهلوانية، فيما تشهد المستشفيات أصلاً ضغطاً ناجماً عن جائحة كوفيد-19، وأوردت عبر "تويتر" منشوراً جاء فيه: "في ظل تزايد حالات الاستشفاء المتعلقة بكوفيد-19 في كل أنحاء البلاد، يرجى مراجعة المستشفى المحلي للتأكد من أن لديهم سريراً متاحاً لكم قبل خوض تحدي صندوق الحليب".

وذكّرت مقاطع الفيديو وصور الإصابات بتحديات أخرى كانت عواقبها وخيمة، بينها "تايد بود تشالنج" عام 2018، الذي كان الشباب يقضمون فيه كبسولات المنظفات السائلة مما يعرضهم لخطر التسمم.