عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النمسا: رجلٌ يحتفظ بجثّة والدته لأشهر في قبو لدوام الاستفادة من معاشها التقاعدي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hassan Refaei
ضباط في الشرطة النمساوية
ضباط في الشرطة النمساوية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت شرطة ولاية تيرول النمساوية في بيانٍ لها أن رجلاً في البلاد احتفظ بجثة والدته "المحنّطة" داخل قبو المنزل منذ وفاتها قبل نحو عام، وذلك لمواصلة الحصول على معاشها التقاعدي ومنح الرعاية، مضيفة أن ثمة إعتقاد بأن الأم كانت قبل وفاتها مصابة بالخرف.

وكان الرجل البالغ من العمر 66 عاماً، والمقيم في مدينة تيرول، اعترف للشرطة بأن والدته البالغة من العمر 89 عاماً، توفيّت في المنزل منتصف العام 2020.

وأوضح ضباط الشرطة هيلموت جوفلر من قسم مكافحة الاحتيال في هيئة الضمان الاجتماعي بمدينة تيرول أن الرجل قام بوضع جثة والدته في أكياس الثلج لمنع تسرب الرائحة، واستخدم الضمادات لامتصاص السوائل، مضيفاً أنه "في النهاية، تم تحنيط الجثّة".

وقالت شرطة تيرول في بيانها الصحفي الذي نُشر يوم أمس الخميس: إنه تمّ تشريح الجثّة، يوم الأربعاء، ولم تظهر أي علامات تدل على ما يثير الشبهات في ظروف وفاة المرأة.

وحسب تقديرات الشرطة، فإن الرجل جمع نحو 50 ألف يورو من مخصصات والدته، وقال الضابط جوفلر: إن المشتبه به ليس لديه دخل مالي آخر، وكان سيتمّ قطع مخصصات والداته الشهرية في حال كان أبلغ عن وفاتها.

وذكرت الشرطة النمساوية في تصريحات لـ"بي بي سي" أنه تمّ الكشف عن الحادثة حين طلب ساعي بريد عيِّنَ حديثاً في المنطقة، مقابلة المستفيدة من المخصصات، وحين رفض ابنها الاستجابة لطلبه، أخبر ساعي البريد السلطات بذلك، فسارعت الشرطة إلى التحقيق في الموضوع واكتشفت وجود الجثّة في الطابق السفلي من المنزل، مشيرة إلى أن المشتبه به متهم بقضيتي احتيال وإخفاء جثة.

ويجدر بالذكر أن السلطات السلوفينية كانت أوقفت أواخر العام الماضي مواطناً في السابعة والستين من عمره لإخفائه جثة والدته أعواماً مدّعياً أنها لا تزال على قيد الحياة بهدف الاستمرار في تقاضي معاشها التقاعدي.