ألمانيا: توجيه اتهامات لأربعة أشخاص لصلتهم بجبهة النصرة

أرشيف
أرشيف Copyright Anonymous/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وكانت جبهة النصرة، وهي في الأصل الفرع السوري للقاعدة، قد تشكلت لمحاربة القوات الحكومية السورية تحت قيادة بشار الأسد خلال الحرب الأهلية، التي تشهدها سوريا، وقد انفصلت فيما بعد لكنها ظلت نشطة كجزء من تحالف سلفي يسعى إلى إقامة دولة إسلامية في سوريا.

اعلان

قال ممثلو الادعاء في ألمانيا إن أربعة اشخاص اتهموا للاشتباه في صلتهم بدعم جبهة النصرة، الجماعة الإسلامية المتطرفة. وقد تمت الإشارة إلى أن أحد المتهمين الأربعة، عضو في التنظيم الجهادي.

وكانت جبهة النصرة، وهي في الأصل الفرع السوري للقاعدة، قد تشكلت لمحاربة القوات الحكومية السورية تحت قيادة بشار الأسد خلال الحرب الأهلية، التي تشهدها سوريا،  وقد انفصلت فيما بعد لكنها ظلت نشطة كجزء من تحالف سلفي يسعى إلى إقامة دولة إسلامية في سوريا. 

وأدرجت الأمم المتحدة الجماعة المتطرفة على القائمة السوداء في عام 2013 بعد أن صنفتها الولايات المتحدة الأمريكية على أنها جماعة إرهابية في العام السابق.

وقال ممثلو الادعاء إن مواطنا ألمانيا يُدعى ماريوس أ، يُعتقد أنه سافر إلى سوريا في أكتوبر-تشرين الأول 2013 من أجل الانضمام لجبهة النصرة وظل عضوا في الجماعة إلى غاية مارس-آذار 2014.

وبحسب ما ورد، فقد تلقى تدريبا على الأسلحة النارية وشارك في القتال مرة واحدة على الأقل، كما تلقى أموالا للجماعة في تركيا.

كما تم الحديث أيضا عن مواطن ألماني أمريكي تمت الإشارة إليه بإسم ماهر م، والمواطن الألماني-الجزائري محمد س وأخر ألماني-اسباني-مغربي يدعى أفيد ايه جي أم، ووقد وجهت إلى الثلاثة تهمة جمع الأموال لصالح جبهة النصرة بناءً على طلب ماريوس أ، وقيل إنهم حولوا له الأموال في أواخر 2013 أو أوائل 2014.

وكان ماريوس أ قد اعتقل في السنغال في سبتمبر-أيلول الماضي وتمّ تسليمه إلى ألمانيا في مايو-أيار. ولا يزال رهن الاعتقال.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

انتحارية تستهدف مقر المجلس الحاكم المرتبط بجبهة النصرة سابقا في إدلب

اشتباكات بين جبهة النصرة وداعش في محافظة حماة السورية

ضد اليمين المتطرف.. المسيرات تجتاح مدينة هامبورغ الألمانية