عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: جو "النائم" مرة أخرى.. نتنياهو يسخر من "نوم" بايدن خلال لقائه مع بينيت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نتنياهو وبايدن
نتنياهو وبايدن   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو في منشور مصور على فيسبوك الأحد إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن غلبه النوم لدى لقائه بالزعيم الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت.

وكشف تقرير لرويترز في وقت سابق زيف فكرة أن بايدن غفا خلال لقائه مع بينيت، وذلك بعد أن شارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا للرئيس الأمريكي قالوا إنه يظهر فيه وهو ينظر إلى الأسفل وقد غلبه النوم بينما كان بينيت يتحدث في المكتب البيضاوي.

ويوضح تقرير رويترز أن المقطع المصور المتداول اجتُزئ على نحو مضلل. فبعد ثوان من الجزء الذي انتهى عنده المقطع، يظهر بايدن في مقطع أطول وهو يرد على بينيت.

وفي التسجيل المصور الذي نشره نتنياهو على صفحته على فيسبوك الأحد، يقول صوت بعيدا عن الكاميرا "أتعرف.. بينيت التقى ببايدن".

ورد نتنياهو بالقول "سمعت عن ذلك. سمعت أن بايدن كان منتبها للغاية في هذا الاجتماع لدرجة أن النوم غلبه من شدة الموافقة (على ما قاله بينيت)"، تاركا رأسه تسقط سريعا كما لو كان يحاكي شخصا يغلبه النوم.

واتبع نتنياهو (71 عاما)، وهو رئيس حزب ليكود اليميني، إلى حد بعيد نفس نهج سلف بايدن الجمهوري دونالد ترامب فيما يتعلق بسياسات الشرق الأوسط.

وكانت إشارة نتنياهو إلى لقاء بايدن جزءا صغيرا في مقطع مصور مدته 26 دقيقة تطرق فيه إلى مجموعة متنوعة من القضايا السياسية. لكنها تصدرت عناوين الأخبار على مواقع إخبارية إسرائيلية، والتي اتهم العديد منها نتنياهو بالسخرية من بايدن.

وكانت حكومة جديدة من أحزاب يسارية ووسطية ويمينية وعربية بقيادة بينيت حلت في يونيو - حزيران محل إدارة نتنياهو، أطول زعماء إسرائيل بقاء في الحكم.

والآن نتنياهو في صفوف المعارضة، لكنه تعهد بالعودة إلى سدة الحكم مرة أخرى.

واشتهر لقب "جو النائم" كثيراً بعدما أطلقه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لوصف خصمه الديمقراطي خلال الحملة التي سبقت انتخابات الرئاسة الأمريكية الماضية التي خسرها ترامب لصالح بايدن.

سخرية من بينيت لا من بايدن

ورد حزب الليكود على الواقعة بإصدار بيان أكد فيه أن نتنياهو سخر من بينيت لا من بايدن بالإشارة إلى ضجر الرئيس الأمريكي من حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي المطول وغير المفيد، بحسب وصف الحزب.

وقال البيان: "خلافا للصورة المشوهة التي تم بثها في وسائل الإعلام، لم ينتقد رئيس الوزراء السابق نتنياهو الرئيس بايدن، الذي يعرفه ويعتز به كصديق لإسرائيل منذ 40 عاما".

وأضاف البيان: "كان نقده موجها حصريا إلى نفتالي بينيت، الذي تحدث بإسهاب خلال زيارته للبيت الأبيض عن لا شيء".

وكانت عضو الكنيست عن حزب الليكود غاليت ديستال أطبريان قد نشرت المقطع المضلل زاعمة أن بايدن قد غفا خلال لقائه ببينيت في تغريدة حظيت بأكثر من خمسة ملايين مشاهدة على موقع تويتر.

إلا أن الموقع حذر المستخدمين بوضع تحذير "وسائط تم التلاعب بها" مع الفيديو.

المصادر الإضافية • رويترز