عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حفل عمرو دياب في الأردن يثير الجدل على مواقع التواصل.. فما هي القصة؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
حفل نجم البوب المصري عمرو دياب  في جدة، المملكة العربية السعودية، الجمعة 18 يونيو 2021.
حفل نجم البوب المصري عمرو دياب في جدة، المملكة العربية السعودية، الجمعة 18 يونيو 2021.   -   حقوق النشر  Amr Nabil/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل إعلام أردنية نقلا عن الشركة المستضيفة لحفل الفنان المصري، عمرو دياب، في محافظة العقبة في الأردن، إن كافة التذاكر المخصصة للحفل، نفذت خلال أقل من نصف ساعة فقط.

ويبلغ عدد مقاعد الحفلة، المقرر إقامتها منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل، 4000 مقعدا، موزعة على ثلاث أقسام. ويتراوح سعر التذاكر بين 85 و300 دينار أردني، أي ما يعادل 119 إلى 423 دولارا.

رأي الشارع الأردني

أثارت أسعار التذاكر وسرعة نفاذها حفيظة وغضب عدد من الناشطين على منصات التواصل الاجتماعي في الأردن، وانتشر وسم #عمرو_دياب و #العقبة إذ اعتبر البعض أن التذاكر باهظة الثمن ولا تتناسب مع الحالة الاقتصادية المتردية التي يعاني منها الشعب.

كتبت آية في تغريدة عبر حسابها على تويتر: "ازدواجية عجيبة!! الناس بتشكي من الفقر والبطالة والأوضاع الاقتصادية المتردية جدا ثم تتفاجأ بأسعار تذاكر باهظة الثمن أعلاها 300 دينار وأدناها 155 دينار تباع خلال ربع ساعة لحفلات ساقطة بطلها عمرو دياب!!! في العقبة هم بحتفلو بإنتهاء الكورونا مثلا؟؟ أو بحتفلو بخيبتهم".

فيما انتقد آخرون ما يجري بشكل ساخر وأشاروا في تعليقاتهم إلى أن الحكومة الأردنية قد تفكر في زيادة الضرائب بسبب الإقبال الكبير على شراء تذاكر تشمل ما يعادل 357 دولارا للدرجة الأولى، و221 دولارا للثانية، و121 دولارا للأخيرة.

يقول بهاء في منشور على تويتر: "هل الحكومة شاهدت سرعة مبيعات تكت حفلة عمرو دياب في العقبة! اتوقع عليها إعادة النظر في التحصيل الضريبي واعادة توزيعها وكيفية تحصيلها بين الطبقات في المجتمع بشكل عادل! يلي مجموع دخوله لا يتجاوز 1000 دينار مو مثل الي 4000 و 5000 دينار".

وكتب مستخدم آخر: "عندما تشاهدك الحكومات تدفع 400 و 500 دولار لحضور حفلة لا تتجاوز مدتها ساعة أو ساعة ونصف إذا لا تطلب منها أن لا تضع عليك ضرائب ورسوم ولا تشكي لها ضيق الحال واقبل بكل شيء سفاهتك جعلتك مطمعا...!!!".

إلا أن رأي ابتسام المناصير في هذا الشأن يبدو مختلفا إذ قالت: "خلينا نكون واقعيين في الأردن المجتمع منقسم لفئات فئه وضعها المادي ممتاز وفئه متوسطه وفئه يا دوب تأمن مصروفها. يعني ما بنحكم على جميع المجتمع إنه موكل هواء الي عنده قدره يشتري تذكره لحفل عمرو دياب هو حر ومابيصير نلومهم".

تنشيط السياحة

من ناحية أخرى دعا آخرون إلى التركيز على النقاط الإيجابية لإقامة حفل الفنان عمرو دياب في مدينة العقبة باعتبارها فرصة جيدة ستسمح للمنطقة بالتعافي من تداعيات وباء كورونا والركود السياحي الذي عانت منه.

تقول عبير الصلحات في تغريدة على تويتر: "نفاذ التذاكر لحفلة عمرو دياب مؤشر جيد وليس سلبي هذه الحفلات ذات الأسعار المرتفعه لم تقام لأجل الطبقه الكادحه كنوع من الرفاهية ولكنها عجلة الرزق لهذه الطبقه وأحياء قطاع السياحه. لننظر بمنظور إيجابي أن هذه الرفاهية مصدر رزق لقطاعات كثيرة دمرت بسبب الجائحه".

وقالت مصادر محلية إن تنظيم الحفل تسبب بتحرك قطاع السياحة في مدينة العقبة الساحلية حيث تم إشغال جميع غرف الفنادق الخمسة نجوم خلال ثلاثة أيام فقط.

يذكر أن عمرو دياب قدم في عام 2019 حفلة بمدينة العقبة ولاقت تفاعلا جماهيريا كبيرا من قبل الآلاف الذين احتشدوا قبل الحفل بساعات ووصل عددهم إلى 12 ألف شخص.

انفصال زوجين بسبب الحفل

ذكرت وسائل إعلام محلية أن زوجين انفصلا في الأردن بسبب الحفل.

وقيل إن الخلاف بدأ عندما اكتشفت الزوجة أن زوجها استدان الأسبوع الماضي مبلغا على اسمها بحجة أنه يرغب بشراء ذهب لها، لتكتشف فيما بعد أنه اشترى تذكرتين لحضور الحفل.

مطالبات بإلغاء الحفل

علق نقيب الفنانين الأردنيين، حسين الخطيب، على الحفل المرتقب قائلا إن "النقابة لا تحدد قيمة التذاكر لأي حفل يقيمه أي فنان عربي أو أجنبي على أراضي المملكة"، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام أرنية، وأضاف: "قانون النقابة يسمح بتقدير قيمة أجر الفنان والحصول على نسبة من العقد في مقابل السماح للفنان بإقامة الحفلات في المملكة".

فيما طالب النائب الأردني، حسن الرياطي، وزارة الداخلية بإلغاء الحفل الغنائي، قائلا إن "هذه الحفلات وبالشكل الذي تقام فيه تشكل مخاطره صريحة لدين الدولة والقيم المجتمعية، كما تشكل مخالفة وخرقا واضحا لأوامر الدفاع، وتجاوزا وتعديا على كافة الضوابط والتدابير الصحية المعمول بها في المملكة".

وتساءل النائب في الكتاب الموجه لوزير الداخلية "كيف للحكومة التي فرضت اشتراطات وتدابير احترازية صحية مشدده تجاه انتخابات النقابات المهنية مما جعل إجراء هذه الانتخابات محاط بالصعوبة والتعجيز وقامت ايضا بإغلاق مئات المحال والمؤسسات التجارية بدعوى مخالفتها أوامر الدفاع؛ لكنها في نفس الوقت تقوم بمنح التسهيلات ومخالفة البروتوكولات الصحية والاجراءات الاحترازية لأجل إقامة حفلات غنائية؟!".