المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اللجنة الأولمبية الدولية تقرر أن أولمبياد بكين 2022 الشتوي سيكون من دون جماهير أجنبية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ولمبياد بكين 2022 الشتوي
ولمبياد بكين 2022 الشتوي   -   حقوق النشر  Mark Schiefelbein/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أن أولمبياد بكين الشتوي المقرر في الفترة بين الرابع و20 شباط/فبراير 2022، سيقام من دون الجماهير الأجنبية، وبالتالي سيكون محصوراً بتواجد الجمهور الصيني بسبب جائحة "كوفيد-19".

من جهة أخرى، أوضحت اللجنة الأولمبية الدولية أن المشاركين الذين تم تطعيمهم بالكامل فقط سيتم إعفاؤهم من الحجر الصحي، وسيدخلون فقاعة صارمة، فيما سيتعين على الآخرين الالتزام بمدة 21 يومًا من العزل، باستثناء "إثبات الإعفاء الطبي".

وتعتبر هذه القرارات التي أعلنتها اللجنة الأولمبية الدولية لكن اتخذها المنظمون الصينيون، بمثابة مقدمة لحزمة الإجراءات التي سيتم الكشف عنها في تشرين الأول/أكتوبر لتفادي تحول الألعاب الشتوية إلى بؤرة للعدوى، وهو تهديد سمَّم العالم بالفعل خلال الاستعدادات لأولمبياد طوكيو هذا الصيف.

وفي الوقت الذي يتطور فيه الوضع الوبائي الذي يتميز بانتشار متغيرات كوفيد-19 والتغطية المتزايدة للقاحات، تختلف الخيارات المختارة عن تلك، التي تم اتخاذها في طوكيو: الأبواب الموصدة مستبعدة حاليًا، وسيتم التعامل مع الرياضيين على ضوء حالة التطعيم الخاصة بهم.

وتعد "الفقاعة" الأولمبية، وهي تنظيم في دائرة مغلقة بات مألوفاً الآن لعالم الرياضة، بأن تكون أكثر صرامة مما كانت عليه في اليابان، ولن تسمح بالاختلاط بالسكان، وتوفر اختبار كوفيد يوميًا "لجميع المشاركين في الألعاب وكذلك للقوى العاملة" المقيمة في الصين.

المصادر الإضافية • أ ف ب