عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جونسون آند جونسون تطلب تصريحا من السلطات الصحية الأمريكية لاستخدام جرعات معززة من لقاحها ضد كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع AP
قوارير من لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 في صيدلية في دنفر، الولايات المتحدة، 6 مارس 2021
قوارير من لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 في صيدلية في دنفر، الولايات المتحدة، 6 مارس 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قالت شركة جونسون آند جونسون إنها قدمت طلبًا إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من أجل السماح لها باستخدام الجرعات المعززة من لقاحها للأشخاص الذين يبلغون من العمر 18 عامًا فما فوق، والذين تلقوا سابقًا لقاح الشركة دفعة واحدة. بينما قالت الشركة إنها قدمت بيانات على فترات تعزيز مختلفة، تتراوح من شهرين إلى ستة أشهر، في وقت تتحرك فيه الحكومة الأمريكية نحو توسيع حملتها الخاصة بالجرعات المعززة لتشمل ملايين الأمريكيين الذين تم تطعيمهم.

في الشهر الماضي، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بجرعات معززة من لقاح فايزر للأمريكيين الأكبر سنًا والأشخاص المعرضين للخطر جراء كوفيد-19. واعتبر ذلك جزءا من جهد كبير تبذله إدارة بايدن لتعزيز الحماية وسط متغير دلتا واحتمال تضاؤل ​​مناعة اللقاح.

ودعم مستشارو الحكومة الجرعات الإضافية لشركة فايزر، لكنهم أيضا قلقون من حدوث ارتباك لعشرات الملايين من الأمريكيين الآخرين الذين تلقوا لقاح موديرنا وجونسون آند جونسون، ولا ينصح المسؤولون الأمريكيون بخلط التطعيم بلقاحات مختلفة النوع.

وتعقد إدارة الغذاء والدواء (FDA) اجتماعًا مع لجنة مستشاريها الخارجية الأسبوع المقبل لمراجعة البيانات المتعلقة بالجرعات المعززة لكل من موديرنا وجونسون آند جونسون.

وإذا أعطى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يمكن أن يبدأ الأمريكيون في الحصول على جرعات معززة من لقاحي موديرنا وجونسون آند جونسون في وقت لاحق من هذا الشهر.

تشير البيانات الصادرة عن شركة جونسون آند جونسون، سابقًا، إلى أن لقاحها يظل فعالًا للغاية ضد كوفيد-19 بعد خمسة أشهر على الأقل من التطعيم، مما يدل على فعالية بنسبة 81٪ ضد الدخول إلى المستشفى بسبب الفيروس في الولايات المتحدة.

لكن أبحاث الشركة تظهر أن جرعة معززة في غضون شهرين أو ستة أشهر أدت إلى زيادة المناعة بشكل أكبر، حيث أظهرت البيانات الصادرة الشهر الماضي أن إعطاء جرعة معززة في شهرين يوفر حماية بنسبة 94٪ ضد عدوى كوفيد-19 المتوسطة إلى الشديدة، بينما لم تصدر الشركة بعدُ بيانات سريرية عن جرعة معززة مدتها ستة أشهر.

سيراجع مستشارو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الدراسات التي قدمتها الشركة وباحثون آخرون يوم الجمعة المقبل ويصوتون على ما إذا كانوا سيقبلون باستخدام الجرعات المعززة، لكن توقيت تقديم شركة جونسون آند جونسون لطلبها لم يكن مناسبا.

قال الدكتور ماثاي مومن، رئيس الأبحاث في وحدة جونسون آند جونسون: "لدى كل من جونسون آند جونسون وإدارة الغذاء والدواء شعور بضرورة المعززات ضد كوفيد. نريد تحويل البيانات الجيدة إلى إجراءات في أقرب وقت ممكن".

واعتبر لقاح شركة جونسون آند جونسون الواقعة بنيو برونزويك بولاية نيو جيرسي، أداة مهمة في مكافحة الوباء لأنه لا يتطلب سوى جرعة واحدة. لكن طرحها ذلك تضرر بمجموعة من المشاكل، بما في ذلك مشاكل التصنيع في مصنع الإنتاج بالتيمور، التي أجبرت جونسون آند جونسون على استيراد ملايين الجرعات من الخارج.

بالإضافة إلى ذلك، أضاف المصنعون تحذيرات من العديد من الآثار الجانبية النادرة للجرعة الواحدة، بما في ذلك تجلط دموي ومرض عصبي نادر يسمى متلازمة (Guillain-Barré). في كلتا الحالتين، أكدت الشركة أن فوائد الجرعة الواحدة لا تزال تفوق تلك المخاطر غير الشائعة.

viber

وقدمت شركتا الأدوية المتنافستان فايزر وموديرنا، الغالبية العظمى من لقاحات كوفيد-19 الأمريكية، حيث تم تطعيم أكثر من 170 مليون أمريكي بالكامل بجرعتين من الشركتين بينما حصل أقل من 15 مليون أمريكي على جرعة جونسون آند جونسون.