عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كأس العالم كل سنتين: "فيفبرو" تنتقد " الافتقار إلى الرؤية الشاملة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم  الكسندر تشيفرين خلال مؤتمر صحفي في روما.
رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الكسندر تشيفرين خلال مؤتمر صحفي في روما.   -   حقوق النشر  Alessandra Tarantino/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

هاجمت نقابة اللاعبين المحترفين (فيفبرو) "الافتقار الى الرؤية الشاملة" لدى المؤسسات الكروية، بما في اقتراح الاتحاد الدولي (فيفا) بإقامة كأس العالم مرة كل سنتين، في وقت اعتبر أمينها العام بأن الصراع القائم بين مؤيد للفكرة ورافض لها مدفوع "بالمصالح التجارية".

ودعا يوناس باير-هوفمان في اجتماع عبر الفيديو الثلاثاء على هامش العرض التقديمي حول متطلبات اللعب للاعبين المحترفين، إلى "إصلاح معقول وفعال" لتخفيف العبء عن لاعبي كرة القدم وتقليل فرص الإصابة.

وقال عن اقتراح فيفا بإقامة كأس العالم كل سنتين عوضاً عن كل أربع سنوات، إن "هناك افتقار مطلق للرؤية الشاملة والقيادة من معظم المؤسسات. إن الاقتراحات سواء كانت جيدة أو سيئة أو قبيحة بالنسبة لكرة القدم، لا تملك سوى القليل من الأساس لإجراء محادثة أو استشارة، لأن كل شيء يتماشى مع المصالح التجارية للبطولات المختلفة".

ورأى "أن ذلك يقوض حقاً فرصتنا في الحصول على اصلاح معقول وفعال. نود حقاً أن نحاول التفريق بين المحادثات حول الروزنامة وتلك المتعلقة بالبطولات. هاتان محادثتان منفصلتان تماماً".

وطفت فكرة تنظيم كأس العالم مرة كل سنتين في أوائل آذار/مارس الماضي من قبل المدرب السابق لأرسنال الانكليزي ومدير التطوير في فيفا حالياً الفرنسي أرسين فينغر، لكنها واجهت معارضة كبيرة.

وأطلق فيفا "دراسة جدوى" اقترحها الاتحاد السعودي للعبة، المقرّب من رئيس فيفا السويسري-الايطالي جاني إنفانتينو، خلال اجتماع الجمعية العمومية الـ71 في فيفا الذي عقد بتاريخ 21 أيار/مايو 2021.

"دعونا نحقق أكبر قدر ممكن من الأموال"

لكن اقتراحات فيفا لاقت اعتراضات خصوصاً من رئيس الاتحاد الأوروبي (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، معتبراً ان هذه الخطة "ستضعف" كأس العالم، فيما رأى اتحاد أميركا الجنوبية ان تقصير الفترة الفاصلة "ليس مبرراً من الناحية الرياضية".

ومن أبرز حجج إقامتها مرة كل سنتين، انها قد تجلب إيرادات إضافية توزّع على اتحادات في إفريقيا، آسيا وأمريكا الجنوبية المعتمدة بشكل كبير على تمويل فيفا مقارنة مع الاتحادات الأوروبية الغنية.

وتفادى فينغر مخاطر إرهاق اللاعبين الدوليين، لأنهم بحسب رأيه سيخوضون عدداً أقل من الرحلات الطويلة وسيستفيدون من "25 يوماً على الأقل" من الراحة بعد منافساتهم الصيفية مع منتخبات بلادهم.

ومن المقرر أن يصدر فيفا تقريراً كاملاً في تشرين الثاني/نوفمبر قبل "قمة عالمية" بحلول نهاية العام.

وخلافاً للأطراف التي أبدت معارضتها الشديدة للفكرة، لاسيما الاتحاد الأوروبي للعبة، اتبعت "فيفبرو" نهجاً أكثر واقعية.

وقال باير-هوفمان "إن تكثيف النوافذ (المخصصة للمباريات الدولية) أمر مثير للاهتمام. لقد عقدنا أول اجتماع مع فيفا حول هذا الأمر منذ حوالي أسبوع. هناك الكثير من الأمور التي ما زلنا بحاجة الى النظر فيها وتحليلها في هذا الاقتراح برمته".

ورأى أن هناك "إيجابيات في ما يخص المدربين الذين سيكون لديهم المزيد من الوقت للعمل مع اللاعبين (في المنتخب)".

لكنه حذر من أن إقامة كأس العالم كل مرتين قد تجعل الدول الكروية الغنية أكثر ثراءً على حساب الدول النامية، معتبراً أن الفكرة قادمة من "رأس الهرم" و"يبدو أن الفكرة هي: دعونا نحقق أكبر قدر ممكن من الأموال، وبعد ذلك قد يبقى البعض منها لإيصاله الى أسفل الهرم ومساعدته. لا أعتقد أن هذا الأمر يعمل بشكل جيد".

المصادر الإضافية • أ ف ب