عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كأس العالم 2022 - قطر: تأجيل تصفيات أميركا الجنوبية في شهر آذار/مارس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ملعب الريان القطري، أحد الملاعب التي ستقام عليها مباريات ضمن التصفيات النهائية لكأس العالم 2022
ملعب الريان القطري، أحد الملاعب التي ستقام عليها مباريات ضمن التصفيات النهائية لكأس العالم 2022   -   حقوق النشر  Hussein Sayed
حجم النص Aa Aa

أعلن اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) السبت عن تأجيل مبارياته ضمن تصفيات كأس العالم 2022 المقررة في نهاية آذار/مارس الحالي بسبب قيود السفر التي تعيق تنقل اللاعبين المحترفين في أوروبا.

وجاء في بيان للاتحاد أن "هذا القرار يعود إلى عدم القدرة على توفّر اللاعبين الاميركيين الجنوبيين في الوقت المناسب"، مشيراً إلى أنه سيدرس مع الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" إعادة جدولة المباريات.

وكانت هناك مباريات مقررة في 25، 26 و30 الشهر الحالي. وكان المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنكليزي جوسيب غوارديولا ونظيره الألماني في ليفربول يورغن كلوب، أكدا أنهما لن يسمحان للاعبيهما بالانضمام إلى منتخبات بلدانهم إذا كانوا من أولئك المطالبين بالحجر الصحي بعد العودة.

وبموجب البروتوكولات الصحية الحالية لمكافحة فيروس كورونا، يخضع اللاعبون الذين يصلون إلى بريطانيا من دول "القائمة الحمراء"، بينها البرازيل والأرجنتين، للحجر في الفنادق لمدة 10 أيام.

وأعطى "فيفا" الأندية حق التمنع عن السماح للاعبيها بالانضمام إلى المنتخبات الوطنية خلال النافذة الدولية هذا الشهر إذا كانوا من ضمن دول "القائمة الحمراء". وشدد غوارديولا الجمعة على أنه لم يرغب يوماً في منع اللاعبين من تمثيل منتخبات بلدانهم، لكنه سيضطر إلى ذلك هذه المرة، لاسيما أن فريقه قريب من حسم لقب الدوري الممتاز حيث يبتعد بفارق 14 نقطة عن جاره اللدود مانشستر يونايتد بعدما خاض كل منهما 27 مباراة من أصل 38.

وقامت بعض الدول بتغيير مواعيد المباريات في محاولة لتجنب قيود السفر، بينها البرتغال بطلة أوروبا التي أعلنت أنها ستلعب مباراتها المقررة على أرضها في تصفيات كأس العالم ضد أذربيجان في تورينو الإيطالية، بينما ستتواجه النروج مع تركيا في ملقة الإسبانية.

وقال المدرب البرتغالي لتوتنهام الإنكليزي جوزيه مورينيو إنه يريد التريث لمعرفة ما إذا سيتم نقل مكان المزيد من المباريات قبل اتخاذ قرار بشأن لاعبيه، موضحاً "دعونا نرى ما سيحدث، وأين ستقام المباريات. للأندية بالطبع الحق في حماية أنفسها ويورغن (كلوب) محق، فالأندية تدفع رواتب اللاعبين".

كما كان دعا الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جرمان الفرنسي إلى إيجاد حل "عادل ومنصف" للاعبين، إذ كان سيخسر فريق العاصمة جهود البرازيليين نيمار وماركينيوس والأرجنتيني انخل دي ماريا في المباراة أمام ليل متصدر الدوري المحلي في حال أجبروا على الخضوع للحجر بعد عودتهم من تصفيات أميركا الجنوبية.

وتنص قواعد الحكومة الفرنسية على ضرورة أن يخضع كل الوافدين من خارج أوروبا إلى حجر لمدة سبعة أيام.