عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجوم على مسجد شيعي في أفغانستان أوقع عشرات القتلى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 مقاتلو طالبان في موقع انفجار في كابول، أفغانستان.
مقاتلو طالبان في موقع انفجار في كابول، أفغانستان.   -   حقوق النشر  Felipe Dana/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

قتل 55 شخصاً على الأقل في هجوم انتحاري استهدف مسجدا شيعيا في مدينة قندوز الواقعة في شمال شرق أفغانستان الجمعة، كما أفاد مسؤول في طالبان وكالة فرانس برس، في أعنف هجوم منذ مغادرة القوات الأميركية البلاد.

وقال المسؤول المحلي في طالبان في قندوز مطيع الله روحاني لوكالة فرانس برس إن التفجير الدامي الذي استهدف مسجداً شيعياً في المدينة الواقعة شمال شرق أفغانستان الجمعة، كان هجوما انتحاريا.

وقتل وأصيب عشرات الأشخاص من الأقلية الشيعية في الانفجار الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية ولاية خراسان مسؤوليته عنه. ويبدو أن الهدف منه مفاقمة زعزعة الاستقرار في أفغانستان عقب سيطرة طالبان على البلاد، بحسب فرانس برس.

وقال التنظيم الجهادي في بيان نشره على قنواته في تلغرام، إن انتحارياً من تنظيم الدولة الإسلامية :فجر سترته الناسفة وسط جموع الروافض داخل المسجد، ما أدى إلى سقوط أكثر من 300 قتيل وجريح في صفوفهم".

وأفاد طبيب في مستشفى قندوز المركزي وكالة فرانس برس طالباً عدم الكشف عن اسمه "حتى الآن، تسلمنا 35 جثة وأكثر من 50 جريحا".

وأعلنت عيادة منظمة أطباء بلا حدود على تويتر حصيلة مؤقتة تفيد بتسلمها 20 جثة ومعاينة 90 جريحا.

وكان الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد قال في وقت سابق إن "انفجارا حصل في مسجد لمواطنينا الشيعة" في قندوز.

وقال سكان في قندوز، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، لوكالة فرانس برس إن التفجير استهدف مسجدا شيعيا خلال صلاة الجمعة. ووصف زلماي ألوكزاي، وهو رجل أعمال محلي هرع إلى مستشفى قندوز للتبرع بالدم، مشاهد مروعة.

وروى أن "سيارات الاسعاف كانت عائدة الى مكان الحادث لنقل القتلى".

وقال عامل إغاثة في المستشفى التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في المدينة لوكالة فرانس برس إن هناك مخاوف من ارتفاع حصيلة القتلى. وأضاف "مئات الاشخاص يتجمعون عند البوابة الرئيسية للمستشفى ويبكون أقاربهم، لكنّ مسلحين من طالبان يحاولون منع التجمعات تحسبا لحدوث تفجير آخر".

المصادر الإضافية • أ ف ب