عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: البرازيل تحيي ذكرى 600 ألف متوفي من ضحايا وباء كوفيدـ19

أحيت مجموعة من النشطاء على شاطئ كوباكابانا في البرازيل يوماً مخصصاً لذكرى ضحايا كوفيدـ19، في وقت تجاوز فيه عدد الوفيات بسبب الوباء في البلاد 600 ألف شخص. ويضع هذا الرقم المفزع البرازيل في المرتبة الثانية عالمياً، من حيث عدد الذين فقدوا أرواحهم بسبب فيروس كورونا، بعد الولايات المتحدة.

وثبتت على الشاطئ أوتاد ربطت أطرافها بحبال، علق عليها 600 منديل أبيض، ترمز إلى عدد المتوفين بسبب الوباء. وكانت منظمة ريو لاباز غير الحكومية نظمت بدورها مناسبة مماثلة في شهر حزيران/يونيو من العام الماضي، إحياء لذكرى رحيل 40 ألف شخص بسبب الفيروس القاتل. وقد بلغ عدد الضحايا المهول في البرازيل 600 ألف في وقت وجيز وفق جامعة جون هوبكنز، إذ سجلت 451 حالة وفاة يومياً في معدل سبعة أيام خلال الأيام الماضية. وقال أنطونيو كوستا رئيس المنظمة غير الحكومية: "سنعرف يوما ما، كم من بين آلاف العائلات الغارقة في الحزن، عدد الذين فقدوا حياتهم بسبب خطاب الإنكار الشديد من جانب سلطاتنا العامة الرئيسية".

وقد ارتفعت معدلات التطعيم الكامل بنسبة 43 في المائة، بينما 73 في المائة تلقوا جرعة واحدة على الأقل، وقد ساعد ذلك على التخفيض من حالات العدوى والوفيات بحسب الخبراء، ولكن البلاد تواصل الكفاح ضد انتشار الفيروس المستمر.

No Comment المزيد من