Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إسرائيل تضاعف تزويد الأردن بـ50 مليون متر مكعب إضافي من المياه سنويا

نظام ري محوري مركزي يرش المياه في الحقول الزراعية قرب الحدود مع الأردن
نظام ري محوري مركزي يرش المياه في الحقول الزراعية قرب الحدود مع الأردن Copyright MENAHEM KAHANA
Copyright MENAHEM KAHANA
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نصّ بروتوكول تعاون بين إسرائيل والأردن على مضاعفة الدولة العبرية تزويد عمان بـ 50 مليون متر مكعب إضافي من المياه سنويا. واعتبرت وزيرة الطاقة الإسرائيلية أن الاتفاق يمثل إعلانا لا لبس فيه برغبة إسرائيل في بناء علاقات حسن جوار مع جارتها الأردن.

اعلان

أعلنت وزيرة الطاقة الإسرائيلية أن إسرائيل وقعت اتفاقية مع الأردن لمضاعفة تزويده بـ 50 مليون متر مكعب إضافي من المياه سنويا. وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين إلحرار "وقعنا الثلاثاء بروتوكول لزيادة كمية المياه للأردن، وهذا إعلان لا لبس فيه بأننا نريد علاقات حسن جوار".

وتوجهت الوزيرة إلى الأردن لتوقيع الاتفاقية مع نظيرها وزير المياه والري الأردني محمد نجار، استكمالا لللترتيبات التي أُعلن عنها لأول مرة خلال تموز/ يوليو.

واتفق الجانبان على أن تبيع إسرائيل للأردن 50 مليون متر مكعب من المياه سنويا، بالإضافة إلى 55 مليون متر مكعب توفر مجانا.

ويقول المسؤول في منظمة "إيكو بيس ميدل إيست" غير الحكومية غدعون برومبرغ التي لها مكاتب في تل أبيب وعمان والضفة الغربية، عن الصفقة بأنها "أكبر كمية بيعت على الإطلاق بين البلدين".

والأردن من أكثر الدول التي تعاني نقصا في المياه وهو يواجه موجات جفاف شديد. ويعود تعاونه مع إسرائيل في هذا المجال إلى ما قبل معاهدة السلام التي وقعاها في العام 1994.

وتعود دبلوماسية المياه إلى العام 1921 وإنشاء محطة للطاقة الكهرومائية في نقطة التقاء نهر اليرموك بنهر الأردن، وقد استمرت بعد قيام دولة إسرائيل في العام 1948 وعلى المدى العقود الماضية التي كان البلدان في مراحل كثيرة منها في حالة حرب رسميا.

منذ تولي رئيس الوزراء نفتالي بينيت السلطة في حزيران/يونيو، لاحت في الأفق إشارات إيجابية بعد الموافقة في تموز/يوليو على أكبر صفقة للمياه على الإطلاق بين الطرفين، بعدما عانى ملف المياه في عهد رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو.

ويُلزم اتفاق تموز/يوليو إسرائيل بيع 50 مليون متر مكعب إضافي من المياه للأردن. كما قامت إسرائيل بتطبيع العلاقات مع أربع دول عربية في إطار ما أطلق عليها "اتفاقيات أبراهام". وجمدت المفاوضات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. ولا يؤيد نفتالي بينيت رئيس مجلس المستوطنين السابق إقامة دولة فلسطينية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس الفيفا: لماذا لا نحلم بكأس عالم لكرة القدم تنظمه إسرائيل ودول عربية؟

الأردن يستضيف مؤتمراً دولياً للاستجابة الإنسانية في غزة ودعوات لإسرائيل بوقف استخدام التجويع كسلاح

"النكبة لن تتكرر"... فلسطينيون وأردنيون يحيون ذكرى النكبة أمام مبنى الأمم المتحدة بعمّان