المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وباء كورونا: وفاة 135 شخصا في بريطانيا السبت وخشية من تخطي الإصابات اليومية 100 ألف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
متظاهر ضد أخذ لقاح التطعيم المضاد لفيروس كورونا قرب البرلمان البريطاني في لندن. 20/10/2021
متظاهر ضد أخذ لقاح التطعيم المضاد لفيروس كورونا قرب البرلمان البريطاني في لندن. 20/10/2021   -   حقوق النشر  AP Photo/Matt Dunham

سجلت بريطانيا يوم السبت 135 وفاة جديدة في غضون 28 يوما من ثبوت إيجابية الإصابة بالفيروس، انخفاضا من 180 يوم الجمعة، ليرتفع العدد الإجمالي منذ بدء تفشي الوباء إلى 139461.

وأظهرت الأرقام الحكومية أنه تم تسجيل 44985 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، انخفاضا من 49298 حالة يوم الجمعة.

وارتفع عدد الإصابات خلال الأيام السبعة الماضية 15 بالمئة، بينما ارتفعت الوفيات 12 بالمئة.

وكان وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد قال الأربعاء إن أعداد الإصابات بكوفيد-19 في بريطانيا قد ترتفع إلى 100 ألف حالة يوميا، لكن الحكومة لن تلجأ إلى تطبيق ما يعرف بالخطة البديلة بشأن إجراءات الطواريء في الوقت الحالي.

وأضاف جاويد في مؤتمر صحفي "نتابع البيانات بدقة ولن نطبق الخطة البديلة للإجراءات الطارئة في الوقت الراهن لكن سنواصل توخي اليقظة والحذر والاستعداد لكل الاحتمالات".

من ناحيته دعا مسؤول في قطاع الصحة العامة البريطاني خلال هذا الاسبوع الحكومة الى إعادة فرض قيود جديدة في مواجهة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا والتي يمكن ان تغرق المستشفيات مع اقتراب الشتاء وهو خيار مستبعد في الوقت الراهن.

وقال ماثيو تايلور رئيس اتحاد "ان اتش اس" الذي يضم العديد من منظمات الصحة العامة لشبكة سكاي نيوز، "نحن في وضع حيث من المحتمل أن تتدهور الأمور في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. لذلك يجب أن نتحرك على الفور".

وأضاف أنه بدون اتخاذ اجراءات، سيزداد الضغط على النظام الصحي مع اقتراب فصل الشتاء، وهي فترة ضغط بشكل عام بالنسبة للمستشفيات.

في حين تم رفع معظم القيود في تموز/يوليو في انكلترا، حث ماثيو تايلور حكومة رئيس الوزراء المحافظ بوريس جونسون على تفعيل خطتها البديلة التي تنص على انه في حال تفاقم الأزمة الصحية يجب إعادة العمل ببعض الاجراءات مثل وضع الكمامات في الداخل او العمل عن بعد.

لكن في الوقت الراهن، استبعدت الحكومة تشديد القيود بعدما رفعت كل القيود تقريبا في تموز/يوليو الماضي، مفضلة الاستمرار في الاعتماد على حملة التلقيح.

viber

وقال وزير الأعمال كواسي كوارتينغ لشبكة "سكاي نيوز"، "لا نريد العودة إلى الإغلاق أو فرض قيود جديدة"