المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل أربعة اطفال في حادثة غرق سفينة مهاجرين في بحر إيجه واليونان تتهم تركيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مهاجرون ينزلون من سفينة تابعة لخفر السواحل بعد عملية في جزيرة خيوس شمال شرق بحر إيجة في اليونان.
مهاجرون ينزلون من سفينة تابعة لخفر السواحل بعد عملية في جزيرة خيوس شمال شرق بحر إيجة في اليونان.   -   حقوق النشر  أ ب

قال حرس السواحل اليوناني إن أربعة أطفال مهاجرين لقوا حتفهم الثلاثاء في أثناء محاولة العبور من تركيا إلى اليونان، وذلك بعدما غرق قاربهم الذي يقلّ نحو 27 شخصا.

وكتب وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراخي على تويتر "إنه لأمر مأساوي ولكن رغم كل الجهود التي بذلها خفر السواحل اليوناني تأكدت وفاة أربعة أولاد تتراوح أعمارهم بين 3 و14 عامًا وفقد شخص وتم إنقاذ 22 شخصا نقلوا إلى اليابسة".

وأضاف "على السلطات التركية بذل المزيد من الجهد لتمنع من المصدر استغلال (المهاجرين) على يد عصابات إجرامية. هذه الرحلات لا يجب حتى أن تحصل". وقال "هذا واقع استغلال العصابات الإجرامية للمهاجرين في بحر إيجه - مهربون عديمي الضمير يعرضون حياتهم للخطر على متن زوارق مكتظة غير صالحة للابحار قبالة جزيرة خيوس".

واليونان أحد السبل الرئيسية المؤدية للاتحاد الأوروبي التي يسلكها طالبو لجوء يعبرون من تركيا في زوارق مطاطية واهية مكتظة عادة، غير أن الأعداد تناقصت بوضوح في السنوات الأخيرة وأصبحت حوادث غرق القوارب أقل تكرارا.

وقالت السلطات إنها تمكنت من إنقاذ 21 شخصا وأن هناك ثلاثة آخرين في عداد المفقودين. وتساعد عشرة قوارب وطائرتان هليكوبتر في عملية الإنقاذ.

ووصل قرابة مليون شخص معظمهم لاجئون سوريون إلى الاتحاد الأوروبي عام 2015 بعد العبور إلى جزر يونانية قريبة من تركيا.

viber

كما وصل نحو 6500 طالب لجوء إلى اليونان هذا العام، أغلبهم عبر حدودها البرية الشمالية الشرقية مع تركيا وفقا لبيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

المصادر الإضافية • رويترز