المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا تكتشف مقبرتين جماعيتين لضحايا الحرب الأهلية في سرقسطة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مرشد سياحي يسير في الشارع المركزي عبر أنقاض قرية بلشيت ، في أراغون في 12 نوفمبر 2015.
مرشد سياحي يسير في الشارع المركزي عبر أنقاض قرية بلشيت ، في أراغون في 12 نوفمبر 2015.   -   حقوق النشر  AFP

عثرت السلطات الإسبانية على مقبرتين جماعيتين تحتويان على جثامين عشرات الضحايا إبان الحرب الأهلية. وعثر على المقبرتين إثر حفريات قام بها علماء آثار في مقبرة بلشيت في محافظة سرقسطة.

وكان الموقع شهد أشد المعارك الدامية خلال الحرب الأهلية الإسبانية بين 1936 و1939. وقال مسؤولون إنه تم العثور على نحو 15 جثمان في إحدى المقبرتين واعتبروا أن رفاة حوالي 150 شخصا يمكن أن تكون مدفونة هناك.

وقد قتل حوالي 400 شخص من بلشيت والمنطقة المحيطة بها، خلال الحرب التي أعقبت انقلاب سنة 1936 العسكري، الذي قاده الدكتاتور السابق فرنشيسكو فرنكو.

وتشير الحفريات في المقبرتين إلى أن الضحايا عانوا من عنف مادي شديد قبل إعدامهم. ومعظم بقايا الهياكل العظمية التي عثر عليها تعود إلى رجال ونساء تراوحت أعمارهم بين 20 و40 سنة.

وقد وصف عالم الأنتروبولوجيا خوسيه إيغناسيو لورنزو الاكتشاف بالمهم جدا، قائلا إن عملا دقيقا ينبغي القيام به لتحديد هويات الضحايا.

وقد دفن حوالي 130 ألف شخص في مقابر جماعية مجهولة في أنحاء إسبانيا، بحسب خبراء وجمعيات حفظ الذاكرة، 90 ألفا منهم قتلوا بالرصاص خلال الحرب الأهلية، و40 ألفا قتلوا في الفترة التي تلت الحرب.