المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التقاليد والهوية والابتكار في إبداع فنون العمارة في قطر

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
Qatar365
Qatar365   -   حقوق النشر  euronews

أهلا بكم إلى قطر 365، حيث نروي لكم أكثر القصص متعة وتشويقا من الدوحة وما حولها.

عمارة قطر تدمج الأشكال الهندسية والتصماميم التقليدية والمناظر الطبيعية في البلاد.

جان نوفيل صمم متحف قطر الوطني، متأثراً بالبيئة المحيطة، صممه على شكل وردة صحراء تلتئم مئات الأقراص المتشابكة في هيكل معدني طبيعي تشكَّل في الرمال الرطبة.

معماريون شهيرون آخرون تركوا بصماتهم في المدينة كالمعماري العظيم الراحل آي إم بي الذي صمم متحف الفن الإسلامي، وريم كولهاس الذي صمم المكتبة الوطنية.

يرى علي عبد الرؤوف، أستاذ الهندسة المعمارية والعمران بجامعة حمد بن خليفة، أن الموارد توجه حاليا أكثر نحو بناء المرافق الثقافية وفي الوقت نفسه، مع الحفاظ على مساحة حرية الإبداع لدى كل معماري.

المدينة التعليمية، مساحة للتعلم تشتهر بعمارتها، العمارة والثقافة التقليدية الإسلامية تشق طريقها عبر أنحاء الحرم الجامعي. تقول نور عبد الزايد فالديولميلوس، وهي مهندسة أولى في إدارة المشاريع الرأسمالية في مؤسسة قطر: "جميع المباني داخل الحرم الجامعي لها مبادئ ومفاهيم تحترم البيئة وتستمد من التقاليد ومبادئ العمارة الإسلامية والثقافات من جميع أنحاء العالم".

ساحة الاحتفالات في مؤسسة قطر، هي مساحة في الهواء الطلق أنشأها الفنان الياباني الحائز على الجوائز أراتا إيسوزاكي.

المعماري القطري الشهير ابراهيم الجيدة يقف وراء عدة مبان مميزة في الدوحة وحول العالم، لكن أحدث مشاريعه هو ملعب الثمامة الذي سيتضيف مباريات كأس العالم 2022، والذي استوحى تصميمه من القحفية وهي غطاء تقليدي لرأس الرجال في قطر.

كان على التصماميم المعمارية أن تكون ذكية ومرنة، ومع درجات حرارة ملتهبة كان لا مفر من تقنيات التبريد صديقة البيئة.

راس أبو عبود ملعب قابل للفك، مصنع بشكل كامل من حاويات شحن معاد تدويرها وتعديلها.

مدينة لوسيل المستقبلية في قطر ستحتضن بفخر أكبر مواقع البطولة، تميزها تصميمات الفوانيس والأوعية التقليدية.

ملعب البيت يجسد خيمة عربية تقليدية، وملعب الجنوب استوحي من أشرعة قوارب الداو التقليدية وصممته الراحلة زها حديد.

كذلك هناك ملاعب أخرى أعيد تجديدها أو تضمنت مواد معاد تدويرها.

مشيرب هو أول مشروع مستدام لتجديد وسط مدينة في العالم، تهييء حديث للمنطقة التجارية القديمة في الدوحة. يضم أكثر من 100 مبنى، بما في ذلك متاحف وفنادق ومراكز تسوق ومطاعم ومسارح وحي الدوحة للتصميم. يوجد أكثر من خمسة آلاف لوح شمسي على أسطح المباني، وتقنيات تبريد خاصة، وقطار ترام يعمل بالبطارية يجوب المنطقة، كما صممت الشوارع لتظلل المشاة من أشعة الشمس.

تقول شيخة السليطي، مديرة أولى من مشيرب العقارية: "هناك الكثير مما يمكن قوله من الناحية المعمارية والتصميم عن مشيرب. كل عنصر من عناصر المدينة تم تصميمه. بالنسبة لي، أعمل في هذا المشروع منذ أكثر من عقد، ولا أزال أجد دائما تفاصيل جديدة تستحق الإعجاب عندما أتمشى في الشوارع".

تفاصيل تميز مشيرب، وتخلق لغة معمارية جديدة.