المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أممي: 2 بالمئة فقط من ثروة ماسك "تقدم الكثير" للمجاعة حول العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إيلون ماسك
إيلون ماسك   -   حقوق النشر  Ringo H.W. Chiu/AP

قال مدير برنامج الغذاء العالمي لدى الأمم المتحدة ديفيد بيسلي لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، إنه ينبغي على أصحاب المليارات من أمثال إيلون ماسك وجيف بيزوس وآخرين التبرع بنسبة 0.36 بالمئة من صافي ارباحهم لمساعدة 42 مليون شخص من المجاعة.

وأوضح بيسلي قائلاً "نواجه أزمة غير مسبوقة ونزاعات عدة وأزمة تغير للمناخ وأزمة كوفيد الصحية، وينبغي على أصحاب الثراء الفاحش من الأمريكيين زيادة التبرع لحل هذه المسائل".

وبحسب تقرير أممي صدر هذا العام، فإن مستوى الجوع في العالم في 2020 بلغ أعلى مستوياته خلال 15 سنة، وقد تسبب تفشي وباء كوفيدـ19 في رسم مسار عكسي لتحقيق أي تقدم يخص التغذية.

وأشار مدير برنامج الغذاء العالمي للقناة الأمريكية، إلى أن ثروة رئيس شركة أمازون بيزوس ارتفعت السنة الماضية بنحو 64 مليار دولار، وأن ماسك الرئيس التنفيذي لسبيس أكس وتيسلا، حصل على 6 مليارات من الأرباح الصافية في يوم واحد الأسبوع الماضي.

وأوضح بيسلي أن 42 مليون شخصا سيموتون جوعاً إذا لم تقدم إليهم المساعدات المطلوبة وأن تأمين 6 مليار دولار ليست بالأمر المعقد. واستناداً إلى حسابات لبلومبورغ، فإن صافي أرباح ماسك تعادل 289 مليار دولار، أي أن نسبة المساعدة لن تتجاوز 2 بالمئة من ثروته.

وقال بيسلي إن أصحاب المليارات الأمريكيين من بين 400 الأوائل كانت صافي الزيادة في ثرواتهم تقدر بنحو 1.8 تريليون دولار العام الماضي. وجاءت تعليقات بيسلي بعد أن طلب من ماسك تقديم المساعدة عبر تغريدة الأسبوع الماضي، عقب تجاوز ماسك في الترتيب بيزوس كأغنى رجل في العالم، وفق مؤشر لبلومبرغ.