الأسرار الإسرائيلية النووية متاحة على الإنترنيت

منشأة ديمونة النووية
منشأة ديمونة النووية Copyright JACK GUEZ
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يخشى المسؤولون الإسرائيليون أن تعرض هذه الوثائق أمنهم للخطر وتسهل عمليات التجسس.

اعلان

حقيقة على الدولة اليهودية أن تعتاد عليها. لأول مرة، أصبحت صور الأقمار الصناعية عالية الدقة متاحة مجاناً، منذ بضعة أيام على الإنترنت، وذلك بفضل موقع "ماب بوكس" وتطبيقات متعددة أخرى.

يمكن للجميع الآن أن يشاهدوا محطة الطاقة النووية في ديمونا في جنوب البلاد، والتي قدمها خبراء أجانب على أنها قلب الترسانة الذرية الإسرائيلية، وكذلك القاعدة التي من المفترض أن يتم فيها تخزين الصواريخ الباليستية.

وبهذا أصبحت إسرائيل مضطرة اليوم للتعايش مع حقيقة أن مواقعها السرية أصبحت مكشوفة على مرأى ومسمع من أي مستخدم للإنترنت.

وبذلك، وضع هذا التطور حداً للتعتيم على هذه المواقع منذ عام 1997، حين حظرت الولايات المتحدة، بناء على طلب من تل أبيب، نشر صور أقمار اصطناعية دقيقة للغاية لإسرائيل من قبل الشركات الأمريكية الخاصة.

يخشى المسؤولون الإسرائيليون أن تعرض هذه الوثائق أمنهم للخطر وتسهل عمليات التجسس، وبالتالي، فإن دقة كاميرات الأقمار الاصطناعية قد اقتصرت على مدار 24 عاماً على الأشياء التي يزيد حجمها على مترين، لكن من الآن فصاعداً، يمكن تمييز أهداف من 40 إلى 50 سم.

وقال الكاتب لأمنون هراري، مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الإسرائيلية ومسؤول عن العمليات الفضائية، إن ترامب عندما اتخذ قراره عام 2020 لم يستشر إسرائيل، وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن القرار الأميركي استند إلى اعتبارات تجارية بحتة.

viber

ويقول هراري إن أول الصور كشفت في شباك / فبراي الماضي عندما دخل قرار ترامب حيز التنفيذ.

المصادر الإضافية • الفيغارو

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أكثر من 80 بلدا يتعهد خفض انبعاثات الميثان بنسبة 30 بالمئة بحلول العام 2030

احتجاجات وقمع وقوات الأمن.. وثيقة جواز التلقيح تجدد الصدام بين الشعب والحكومة في المغرب

بن غفير يهاجم أمريكا مجدداً: على إدارة بايدن التوقف عن الضغط على إسرائيل